الخزعلي يطالب وزيرة الإعمار بتقديم استقالتها ويعد من رشحها شريكاً في "الإخفاق"

2018/10/01 07:57:34 م    
الخزعلي يطالب وزيرة الإعمار بتقديم استقالتها ويعد من رشحها شريكاً في  الإخفاق

نيو نيوز / بغداد

طالب النائب عن تحالف الفتح فالح الخزعلي، الاثنين، وزيرة الإعمار والإسكان والبلديات آن نافع بتقديم استقالتها بسبب "إخفاقها" في متابعة المشاريع التي تنفذها الوزارة، فيما عد من رشحها لمنصبها شريكا في "الإخفاق".

وقال الخزعلي في بيان تلقت (نيو نيوز) نسخة منه إن "على وزيرة الإعمار والإسكان تقديم استقالتها وحفظ ماء وجه الوزارة بسبب الإخفاق الخدمي"، لافتا الى أن "إخفاق وزارة الإعمار واضح في كل المحافظات وخصوصا البصرة".

وأضاف الخزعلي أن "الوزير وعدت بافتتاح مشروع ماء البصرة نهاية ٢٠١٧ كما مثبت في كل المواقع الالكترونية، إلا أنها أخفقت في الالتزام بوعودها والضحية أهالي البصرة"، مشيرا الى أن "العشرات من المشاريع في العراق، والبصرة خاصة، تعرضت للاندثار بسبب القرار ٣٤٧ لعام ٢٠١٥ أو سوء إدارة ومتابعة الوزارة".

وتابع الخزعلي أن "من رشح وقدم الوزيرة لشغل هذا المنصب هو شريك بتحمل المسؤولية"، مشددا على ضرورة "الاستفادة من هذه المرحلة للمرحلة المقبلة في اختيار الوزراء".

وتكررت المطالبات باستقالة نافع في إثر أزمة تلوث مياه محافظة البصرة وما نتج عن ذلك من حالات تسمم شملت الآلاف من أبناء المحافظة.

وأكد محافظ البصرة أسعد العيداني، اليوم الاثنين، امتلاكه أدلة ووثائق تثبت تقصير وزارة الإعمار والإسكان والبلديات وتلكؤ مشاريعها في البصرة، متوعدا بتقديمها الى السلطة القضائية في بغداد، وذلك بعد أن رفعت نافع دعوى قضائية ضده بتهمة التشهير عقب انتقاده أداء الوزارة في جلسة البرلمان التي خصصت لمناقشة أزمة البصرة في 8 أيلول المنصرم.

وتقول نافع إن سبب تلكؤ المشاريع يعود الى مغادرة كوادر الشركات المنفذة المحافظة نتيجة عدم استقرار الوضع الأمني فيها، فضلا عن قلة التخصيصات المالية وعراقيل إدارية أخرى.