ستة محافظين فازوا بمقاعد نيابية يتغيبون ولم يؤدوا القسم والسبب...

2018/10/06 11:16:37 ص    
ستة محافظين فازوا بمقاعد نيابية يتغيبون ولم يؤدوا القسم والسبب...

نيو نيوز/ بغداد

أثار عدم أداء جمع من المحافظين ممن فازوا بعضوية مجلس النواب القسم وعدم حضورهم الجلسات استفهامات قانونية وسياسية، الخبراء القانونيون أكدوا ان لا تلازم بين شغور منصب المحافظ وعضوية الأخير في مجلس النواب من الناحية القانونية.

الخبير القانوني جبار الشويلي وفي تصريح خص به (نيو نيوز)، قال ان "هناك أكثر من ستة محافظين قد فازوا بانتخابات مجلس النواب الاخيرة ولم يباشروا مهامهم الدستورية في المجلس"، مضيفا انه "ليس هناك ما يدعو لذلك قانونا حيث ان الثابت دستوريا ان المرشح الفائز بعد مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات العامة واداء اليمين الدستورية امام المجلس عليه مباشرة وممارسة اعماله ومهامه النيابية الرسمية باستثناء الفائزين من اعضاء الحكومة الاتحادية فقط حيث ان الدستور يفرض عليهم ممارسة اعمالها الاعتيادية وتصريفها لحين تشكيل الحكومة الجديدة وتسليم المهام الرسمية لها من خلال مبدأ التسليم السلمي للسلطة".

وقال الشويلي أنه "لا يمكن ان يكون المحافظ حاجزا لمقعد في مجلس النواب وشاغلا لمنصب هام في المحافظة أيضا وهذا بحد ذاته خلاف الدستور والقوانين حيث لا يجوز الجمع بين المنصب التنفيذي والتشريعي معا وعلى أي مستوى كان".

ودعا الشويلي النواب الى إلزام هيئة بدعوة هؤلاء المحافظين لممارسة أعمالهم ومهماهم النيابية او تخييرهم ما بين المنصب التشريعي والتنفيذي، متابعا بأنه "والا فهذه سابقة يجب تلافيها مستقبلا من خلال قانون انتخابات مجلس النواب وعدم السماح لأعضاء مجالس المحافظات او الحكومات المحلية بالترشيح لمجلس النواب كي لا تحدث مشاكل قانونية على مستوى البلد والمحافظة وحتما ستحدث اجلا ام عاجلا".

يذكر ان بدلاء المحافظين في مواقعهم لم يتم تحديد غالبيتهم حتى اللحظة من قبل مجالس المحافظات بالتزامن مع انباء عن حراك لمتنفذين من اجل شراء المواقع التنفيذية في المحافظات.