إندبندنت: العراق يخسر 250 كيلومتر مربع من الأرض سنويا وتوقعات بنزوح 4 ملايين شخص

2018/10/17 04:48:33 م    
إندبندنت: العراق يخسر 250 كيلومتر مربع من الأرض سنويا وتوقعات بنزوح 4 ملايين شخص

نيونيوز/متابعات

ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن خبراء حذروا تسبب الأزمة الأمنية المقبلة في العراق بدمار الأرض الزراعية، بسبب النقص المزمن في المياه، لاسيما في المناطق القروية.

وتحدثت الصحيفة في الحلقة الثانية، من السلسلة التي تنشرها باسم (حروب المياه)، عن نقص المياه الذي يضر بالكثير من الأراضي الزراعية، وقالت إنه طبقا لتقدير برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، يخسر العراق حاليا حوالي 250 كيلومتر مربع من الأرض سنويا، أغلبها في الجنوب، كما أن هناك زيادة في التصحر.

وتتعدد أسباب أزمة المياه في المناطق القروية، لكن أغلبها يرجع إلى تراجع مستويات مياه نهري دجلة والفرات، بسبب التغير المناخي والسدود الدولية، إلا أن الأراضي الزراعية المتلاشية ستثير أزمة نزوح، تتجاوز ما عانى منه العراقيون في الحرب التي استمرت لثلاث سنوات ونصف ضد داعش.

ويحذر الخبراء بأن هذا سيفرض ضغوطا هائلة على المراكز الحضرية ويساهم في تدهور الوضع الأمني المشتعل بالأساس وربما يثير صراعا جديدا.

وقال مسئولو وزارة البيئة العراقية للصحيفة، إنه لو لم يتغير شيء ولو لم يتم اتخاذ إجراءات جذرية لإصلاح أزمة المياه في المناطق القروية، سيتحرك الملايين، وتوقعوا أن ينزح نحو أربعة ملايين شخص على مدار السنوات الثمانية المقبلة بسبب أزمة المياه.

وأوضح المسؤولون، أنه من أزمة داعش والتعاون العسكري ضد التنظيم الإرهابي، أصبح هناك ثلاثة مليون نازح، لكننا نتوقع نزوح أربعة ملايين خلال السنوات الثمانية المقبلة بسبب أزمة المياه. انتهى6