صحيفة: قرارات حكومة العبادي الأخيرة استقبال سيء لعادل عبدالمهدي

2018/10/20 05:54:40 م    
صحيفة: قرارات حكومة العبادي الأخيرة استقبال سيء لعادل عبدالمهدي

نيونيوز/متابعات

حذر مراقبون سياسيون، السبت، من مواصلة حكومة العبادي المنتهية ولايتها اتخاذ قرارات مصيرية أو هيكلية في مؤسسات الدولة، مطالبين رئيس الجمهورية برهم صالح بإيقاف هذه القرارات عبر مراسيم الرئاسة التي تبطل أي إجراء غير دستوري.

وقال المراقبون لصحيفة "العرب" اللندنية في تصريحات صحافية تابعتها (نيونيوز) انه "من الواضح أن هناك استقبالا سيئا لحكومة عبدالمهدي، سيكون من شأنه أن يعكر صفو مزاج الطبقة السياسية الشيعية إلى أجل غير مسمى".

وأضاف المراقبون أن "الثغرات التي تسعى حكومة العبادي إلى سدها ستكون محل خلاف بسبب الشبهات التي تحوم حول دور الأشخاص الذين عينوا فيها وهم بالضرورة من معسكر العبادي، حيث ستكون مهمتهم حراسة الملفات الخطيرة التي يجب ألا تفتح في أي زمان. وهو ما يمكن أن يحرم عبدالمهدي من الاطلاع على مواقع الهدر أو سوء التصرف بأموال الدولة على الأقل".

وتابعوا أن "يكون الأمر أسوأ مما نتوقع إذا كان الغرض من هذه التعيينات السريعة زرع ألغام في طريق رئيس الوزراء من أجل إفشال مهمته أو إعاقة قدرته على إدارة عدد من مفاصل الدولة".

واشاروا الى انه "لقد سبق للمالكي أن فعلها بالعبادي وها هو الأخير يفعلها بخلفه. وهو ما يؤكد أن شبهات الفساد تستند إلى وقائع حقيقية، لا يزال أبطالها يديرون دفة الحكم مباشرة أو من وراء ستار".

يشار إلى أن حيدر العبادي كان قد عيّن الأسبوع الماضي جبار اللعيبي، رئيسا لشركة النفط الوطنية الجديدة، والتي جرى تأسيسها حديثا، إضافة إلى منصبه وزيرا للنفط. وستتولى الشركة الجديدة إدارة الثروة النفطية في البلاد، في حين ستتفرغ الوزارة لوضع الخطط والاستراتيجيات الخاصة بهذا القطاع.

وفي وقت سابق من اليوم السبت، اعلنت وزارة النفط، السبت، التريث في تنفيذ قرار شركة النفط الوطنية، وتركت الخيار الى الحكومة المقبلة. انتهى/8