متجاهلاً الدستور.. قائد عمليات البصرة: ضبط الخمور "واجب شرعي"

2018/10/20 08:35:36 م    
متجاهلاً الدستور.. قائد عمليات البصرة: ضبط الخمور  واجب شرعي

نيونيوز/ البصرة

في تحد واضح، يحمل انتهاكاً وتجاهلاً تاماً للمادة (2) من الدستور العراقي، قال قائد عمليات البصرة، الفريق الركن قاسم نزال، ان ضبط المشروبات الكحولية في المحافظة "واجب شرعي"، متجاهلاً حدود صلاحياته التي تقتضي حماية أمن المواطن هناك من دون التدخل في الحريات الفردية.

واضاف الفريق نزال في تصريحات صحافية تابعتها (نيونيوز)، "لدينا تحفظات على انتشار الخمور في محافظة البصرة، ويجب القاء القبض على الاشخاص الذين يتناولون الخمور من منطلق الواجب الشرعي".

يشار الى ان المادة (2) أولا/ ج في الدستور العراقي تنص على "عدم جواز سن قانون يتعارض مع الحقوق والحريات الأساسية الواردة في هذا الدستور، وإن الدستور يضمن الحفاظ على الهوية لغالبية الشعب كما يضمن كامل الحقوق الدينية لجميع المكونات، بما لا يتنافى مع حقوق الآخرين والآداب العامة".

وفي السياق نفسه، علق ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، على حديث قائد عمليات البصرة بمنع المشروبات الكحولية في المحافظة، قائلين ان المجتمع البصري متنوع يضم العديد من الأطياف والمكونات التي كفل الدستور حقوقها، وان التصريح بمنع المشروبات الكحولية باطل كونه يتعارض مع الدستور ويصادر حقوق الكثير من المكونات التي لا يتعارض تعاطي المشروبات الكحولية مع معتقداتها وما يتعلق بحرياتها الشخصية.

وفيما حذر الناشطون من لجوء الشباب إلى تعاطي المخدرات نتيجة نوايا منع الكحول، سخروا من قائد عمليات البصرة بالقول:"شعرنا اننا نعيش تحت حكم شرعي متطرف لا يختلف عن الحال عندما دخل تنظيم داعش الارهابي الى محافظة نينوى".

جدير بالذكر ان قاسم نزال المالكي، وقبل تعيينه قائداً لعمليات البصرة، كان قائداً للفرقة المدرعة التاسعة أثناء فترة الحرب على تنظيم داعش الارهابي، وتسبب بخطأ عسكري أدى الى الوقوع بكمين للتنظيم الارهابي، قرب مستشفى السلام شرق الموصل، تسبب بخسارة نصف القوة التابعة للفرقة، إضافة الى تدمير ما يقارب 40 دبابة أبرامز، والتي تعتبر من أفضل الدبابات على مستوى العالم حيث يبلغ سعر الواحدة منها 9 مليون دولار أمريكي. انتهى/8