إحالة مصفى الناصرية للاستثمار بكلفة 4 مليار دولار

2018/10/24 01:40:01 م    
إحالة مصفى الناصرية للاستثمار بكلفة 4 مليار دولار

يو نيوز/ذي قار
اعلن محافظ ذي قار يحيى الناصري، الاربعاء، عن احالة مصفى الناصرية النفطي للاستثمار على شركة كندية وبطاقة150 الف برميل وبقيمة 4 مليار دولار مما سيوفر 2000فرصة عمل، موكدا ان انجاز المصفى ستكون له انعكاسات ايجابية على القطاع النفطي والصناعي وسوق العمل بالمحافظة.

وقال الناصري، لـ(نيو نيوز)، "تم احالة مشروع انشاء مصفى الناصرية النفطي وبطاقة انتاجية قدرها 150 الف برميل على شركة كندية وبقيمة 4 مليار دولار وسيتم المباشرة بالأعمال الاولية خلال الايام القليلة المقبلة".
وبين ان "المصفى من المشاريع الاستراتيجية المهمة التي وضعتها الحكومة المحلية في اولويات عملها، وسيوفر 2000 فرصة عمل وله انعكاسات ايجابية على الواقع النفطي و قطاع التكرير في ذي قار، وكذلك تطوير البنى التحتية الصناعية ودعم الحركة الاقتصادية في عموم المنطقة".
واشار الناصري ان "مشروع مصفى الناصرية النفطي كان طرح قبل سنوات عديدة بصيغ انجاز مباشر او استثمار لكن تعرض للعرقلة لأسباب عدة ابرزها الاجراءات الروتينية ، والحمد لله وبعد جهد استثنائي من قبل الحكومة المحلية تم احالة المصفى للاستثمار مما سيساهم في دعم سوق العمل ويوفر الاف فرص العمل ويساهم في ازدهار الحركة الاقتصادية".
وكانت وزارة النفط قد اعلنت في 2010 عن ادراج مصفى الناصرية الكبير ضمن جولة التراخيص النفطية الا ان اجراءات احالة المصفى تعثرت بسبب عدم تحقق الجدوى الاقتصادية من دون الحاقه بحقل نفطي خاص لتامين متطلباته من النفط الخام ، وهو ما استدعى تعديل صيغة طرح المصفى للاستثمار ضمن جولات التراخيص النفطية اللاحقة ، اذ اعلن وفي مطلع 2013 ان وزارة النفط أعلنت حقل الناصرية، ضمن جولة تراخيص خاصة، تشمل تطوير حقل الناصرية، وإنشاء مصفى نفط الناصرية، وبأن المصفى وفي حال استثماره، وبدء الإنتاج المقدر بطاقة 300 الف برميل في اليوم، سيغطي حاجة البلاد من المنتوجات النفطية.
كما أعلنت وزارة النفط، في(11 من آب 2014)، عن الإعداد لإجراء جولة تراخيص اخرى أواخر العام المذكور خاصة بحقل الناصرية النفطي وانشاء مصفى له بطاقة 300 الف برميل، مبينه ان لهذه الجولة خصوصية كونها تتعلق بحقل الناصرية (المنتج)، فيما أشارت الى ان العراق يركز الان على تطوير جانب استثمار الغاز، والاستثمار بالجانب الاستكشافي بالنفط والغاز لضم احتياطيات نفطية وغازية.
يذكر ان ذي قار تعد رابع محافظة عراقية من حيث الاحتياطي النفطي والذي يقدر باكثر من 20 مليار برميل و تضم العديد من الحقول النفطية، ابرزها حقل نفط الناصرية الكبير في منطقة الكطيعة ( 30 كم شمال غرب الناصرية )، وهو الأكبر في المحافظة، يأتي بعده من حيث الأهمية حقل نفط الغراف ( 25 شمال الناصرية )والمستثمر من قبل ائتلاف يضم شركتي (بتروناس) الماليزية و(جابكس) اليابانية، وحقل أبو عمود (الرافدين)، ( 80 كم شمال الناصرية)، وحقل صبه ( 40 كم جنوب غرب الناصرية )، كما أن هناك رقعة استكشافية مشتركة بين ذي قار والمثنى تحمل الرقم (10) قد أحيلت إلى ائتلاف نفطي للاستكشاف مكون من شركتي لوك اويل الروسية، وجابكس اليابانية.
ويعود تاريخ انتاج النفط في ذي قار الى عام 2007 حيث تمت المباشرة بالمرحلة الأولى من تطوير حقل نفط الناصرية مطلع العام المذكور وبطاقة إنتاجية أولية تقدر بـ 12 الف برميل يومياً وتضم مصفى قديم شيد عام 1979 وينتج حاليا 30 الف برميل . انتهى2