حزب طالباني يحذر من انهيار الوضع في نينوى ويؤكد: عودة البيشمركة هي الحل

2018/10/24 06:24:10 م    
حزب طالباني يحذر من انهيار الوضع في نينوى ويؤكد: عودة البيشمركة هي الحل

نيونيوز / نينوى

اكد مسؤول اعلام الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى غياث السورجي، الاربعاء، ان تنظيم داعش يتحرك باريحية تامة في مناطق كركوك وخانقين ونينوى.

وقال سورجي في تصريح خص به (نيو نيوز) ان "التفجيرات التي قام بها تنظيم داعش مؤخرا في ناحية القيارة وكركوك نتيجة طبيعية لان التنظيم يتحرك بحرية تامة بسبب الفراغ الامني خاصة في المناطق الممتدة في جنوب وغرب كركوك".

واضاف ان "هنالك فراغ امني كبير بسبب عدم السماح لقوات البيشمركة بالعودة للمناطق المتنازع عليها والوضع الامني في مناطق متعددة معرض للانهيار".

واشار الى ان "كركوك ونينوى في خطر وبحاجة الى اعادة تشكيل غرفة العمليات المشتركة بين البيشمركة والقوات الاتحادية وتبادل المعلومات الاستخباراتية وهذا ماكان معمولا به قبل 2014".

ولفت الى ان "العناد لا ينفع فالبيشمركة هي جزء من منظومة الدفاع الوطنية وعودتها الى كركوك وسهل نينوى ستسهم بسد الفراغ الامني وانهاء الثغرات التي يتحرك من خلالها التنظيم".

وكان تفجيرا انتحاريا وقع صباح امس في سوق شعبي بناحية القيارة جنوبي مدينة الموصل وراح ضحيته العديد من الشهداء والجرحى.