مفوضية الانتخابات: نحتفظ بحقنا القانوني في إقامة دعوى ضد شذى العبوسي ووضاح الصديد

2018/10/26 05:44:39 م    
مفوضية الانتخابات: نحتفظ بحقنا القانوني في إقامة دعوى ضد شذى العبوسي ووضاح الصديد

نيونيوز/بغداد

أصدرت مفوضية الانتخابات، توضيحاً بشأن تسجيلاً صوتياً بين عضو مجلس النواب الأسبق شذى العبوسي، ورئيس ائتلاف تضامن، وضاح الصديد، المرشح على انتخابات مجلس النواب العراقي لعام 2018، انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي، وعرضت فيه العبوسي، بيع مقاعد في مجلس النواب، على مرشحين للدورة النيابية الحالية.

وقالت المفوضية في بيان، اطلعت عليه (نيو نيوز)، الجمعة، أن "جميع إجراءات المفوضية في استخدام الأجهزة الالكتروني في جميع مراكز ومحطات الاقتراع في عموم العراق ، قد تم اجراء المحاكات عليها قبل الانتخابات في يوم 12/ 5 / 2018 بأكثر من 5 عمليات محاكاة (سمليشن) وارسال نتائج الاختبار الى مركز تجميع وتحليل البيانات ( التالي سنتر ) للتأكد من سلامة الوسط الناقل للبيانات من الهكر وكانت جميع الاختبارات مطابقة 100/ 100 بين العد والفرز اليدوي في محطات الاقتراع وبين ما تم استلامه في الوسط الناقل وكانت هذه العملية بإشراف  المنظمات الدولية".

واتهمت المفوضية في البيان، شذى العبوسي، بقيادة عملية "نصب واحتيال على المرشح وضاح الصديد لغرض أخذ أموال طائلة منه، بحجة مساعدته على الفوز"، متوعدة اياها "بالإجراءات القانونية واللجوء الى القضاء".

وأضافت، ان "ما ذكر في التسجيل الصوتي بان المفوضية متعاقدة مع السيد كاطع الزوبعي (نائب رئيس مجلس المفوضين السابق) كخبير، عار عن الصحة، حيت ان الزوبعي رجل متقاعد وفق القانون، ولا توجد له اَي صلة مع المفوضية".

وتابعت، انها "لم تتعاقد في جميع تعاقداتها الخاصة بالعملية الانتخابية، مع الشركة المذكورة في التسجيل"، موضحة أن " إدارة العلمية الانتخابية التي جرت في 12/ 5 /2018 كانت بجميع إجراءاتها بأيدي عراقية، وفِي جميع مفاصل العمل سواء في المكتب الوطني او في مكاتب المحافظات او مكاتب الخارج، ولا يسمح بالتدخل لأي جهة خارجية في عمل المفوضية".

واستغربت المفوضية من أن "شذى العبوسي كانت تعمل مستشارة مقربة من رئيس مجلس النواب السابق الدكتور سليم الجبوري، وهو لم يفز في الانتخابات وبفارق غير كبير في الأصوات، فإذا كانت تمتلك كل هذه الإمكانيات كما تدعي فلماذا لم تساعد دكتور سليم من الفوز".

يذكر أن تسجيلاً صوتياً ينسب للنائب الاسبق شذى العبوسي، ورئيس ائتلاف تضامن وضاح الصديد، انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي، يشير الى تعاملهما مع مؤسسة (كامبريدج اناليتكا) البريطانية، وتضمن حصول الأخير على مقعد في مجلس النواب الجديد، ورفع مقابل مبلغ مالي كبير، فضلا عن ورود أسماء عديدة كشفها التسجيل. انتهى6