نقيب المعلمين العراقيين يناشد الحكومة إبعاد وزارة التربية من المحاصصة

2018/10/26 09:26:55 م    
نقيب المعلمين العراقيين يناشد الحكومة إبعاد وزارة التربية من المحاصصة

نيونيوز/ بغداد

ناشد نقيب المعلمين العراقيين، عباس كاظم السوداني، الجمعة، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لاختيار وزيراً كفوءاً لوزارة التربية، وابعادها عن نظام المحاصصة الذي جاء بالوزير السابق.

وقال السوداني في بيان تلقته (نيونيوز)، انه "بعد اعلان الاسماء على مسرح البرلمان، أصبنا بصدمة شديدة من شخص رئيس الوزراء واختياره شخصية لقيادة وزارة التربية بعيدة كل البعد عن الواقع التربوي وبنفس المحاصصة التي جاءت بالوزير السابق".

وأوضح البيان، ان "نود أن نبين ان رئيس الوزراء الذي يجلب لوزارة التربية وزيراً من خارج هيكلها الاداري ومن غير اصحاب الخبرة ويعجز ان يجد داخل وزارة مكونة من أكثر من 650 ألف منتسب ومئات من حملة الشهادات العليا عليه ان يعيد النظر وبشكل جدي باختياره".

وأضاف: "لن نسكت على أي اختيار لا يراعي المقدرة والكفاءة في عناصر الوزارة، وسنمارس كل وسائل الرفض والاستنكار الديمقراطي"، مبيناً، "أننا مارسنا حقنا الدستوري الديمقراطي مع كل الحكومات المتحاصصة وسنظل نحارب المحاصصة الحزبية والطائفية التي كانت بوادرها من التشكيل".

وتابع، ان "استيراد وزير من خارج وزارة التربية هو القرار الحقيقي بتدمير الوزارة والقضاء على التعليم الحكومي، والعودة للمربع الاول"، مشيراً الى ان "نقابة المعلمين تطالب رئيس الوزراء بالواقعية والخروج من جلباب المحاصصة المقيت واختيار شخصية وطنية تربوية قادرة على التشخيص والتحليل والحوار والنهوض بالواقع التربوي الذي ينهار يوما بعد أخر، وتحمل جميع اعضاء مجلس النواب ورئيس الحكومة وجميع الكتل السياسية نتائج الاختيار غير الموفق".

وبحسب البيان، فإن نقابة المعلمين "تؤشر اتجاهاً خطيراً في ابعاد المنظمات الجماهيرية وعلى راسها نقابة المعلمين العراقيين الممثل الشرعي والوحيد عن القرارات المصيرية في وزارة التربية ومنها المشاركة في اختيار الوزير القادم وهذا من صلب واجبات النقابة ومن مهام رئيس الوزراء بالانفتاح على المنظمات المهنية والمدنية والمشاركة في صناعة القرار"، مؤكداً على ان "الانفراد بالقرار والابتعاد عن الجماهير ومؤسساتها بداية غير موفقة نتمنى ان لا تكون نهج مستمر للسنوات الأربع القادمة". انتهى7