عبدالمهدي يزور وزراتي الدفاع والداخلية

2018/10/27 06:12:14 م    
عبدالمهدي يزور وزراتي الدفاع والداخلية

نيونيوز/بغداد

زار رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، السبت، كلاً من وزارتي الدفاع والداخلية، وبحث مع قيادات امنية في الوزارتين، الاوضاع الامنية في البلد والخطط المستقبلية لتعزيز الاستقرار للمواطنين.

وذكر المكتب الاعلامي لعبد المهدي في بيان تلقت (نيونيوز) نسخة منه، ان "القائد العام للقوات المسلحة زار، مساء اليوم، مقر وزارة الدفاع، وعقد اجتماعا مع القيادات العسكرية، حيث اطلع على عرض مفصّل عن الاوضاع الامنية".

واكد عبد المهدي ان "الجيش العراقي بدأ يستعيد مكانته في دولة ديمقراطية وليست دولة دكتاتورية، وان على الجيش ألا يُستخدم في القمع وانما في حماية الشعب"، وفقا للبيان.

وتابع عادل عبد المهدي ان "الامن والاقتصاد مرتبطان معا، فمن دون الاستقرار الامني لن يكون هناك استثمار وتطوير للاقتصاد والخدمات"، مشدد على "ضرورة تعزيز الجهد الاستخباري وملاحقة الخلايا الارهابية للقضاء عليها لأنها سرطان غير مجتث بشكل كامل"، بحسب البيان.

وفيما يخص العلاقات مع دول الجوار، اكد القائد العام للقوات المسلحة ان العراق يرغب بتوطيد علاقاته مع دول الجوار والمجتمع الدولي على اساس المصالح المشتركة والبحث عن المشتركات التي هي اكثر من الخلافات، مبيناً ان الحروب والصراعات اضرّت بالعراق كثيرا .

وفي السياق نفسه، زار عبد المهدي مقر وزارة الداخلية، وعقد اجتماعا مع القيادات الامنية، حيث استمع الى عرض عن الاوضاع الأمنية في البلد والخطط المستقبلية لتعزيز الأمن للمواطنين .

حيث أصدر مجموعة من التوجيهات للقادة الأمنيين والتي تسهم في استقرار الاوضاع الأمنية والرؤية المقدمة من خلال المنهاج الوزاري بخصوص الأمن وتعزيزه، بحسب ما جاء في بيان مكتبه الاعلامي. انتهى/8