بعد عُمان.. الإمارات تستقبل وزير الاتصالات الاسرائيلي الاسبوع المقبل

2018/10/28 02:42:43 م    
بعد عُمان.. الإمارات تستقبل وزير الاتصالات الاسرائيلي الاسبوع المقبل

نيونيوز/ متابعة

قال وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا، الاحد، إن الامارات دعته لزيارة دبي "علنا كوزير في دولة إسرائيل". وفي تعقيبه على دعوة الإمارات له قال الوزير الإسرائيلي "بات مفهوما أن إسرائيل هي جزء لا يتجزأ من الشرق الأوسط، حتى بين الدول العربية، ولا شك أن الجميع سيستقيمون مع هذا الخط" على حد وصفه.

وتلقى قرار دعوة رسمية للمشاركة في مؤتمر "المندوبين المفوضين للاتصالات "الذي يعقد في دبي أواخر أكتوبر الجاري، ويستمر حتى منتصف الشهر المقبل. 

وقالت مصادر إن قرا، سيرأس وفدا يضم ثمانية مسؤولين إسرائيليين يشاركون في المؤتمر الذي يعد من أهم مؤتمرات الاتحاد الدولي للاتصالات، إذ تعتمد فيه السياسات العامة والاستراتيجيات لقطاع الاتصالات والمعلومات حول العالم. والقرا، الذي ينتمي للطائفة العربية الدرزية، عضو كنيست عن حزب الليكود اليميني المتطرف، وهو مقرب جدا من زعيم هذا الحزب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. 

وحتى فترة قريبة كان التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، سراً مخجلاً، لكن الآن أصبح حقيقة واضحة. ظلت الإمارات واحدة من الدول العربية القليلة التي مثلت عمقاً لمواجهة التطبيع مع "إسرائيل"، ودائماً ما افتخر المسؤولون بعدم وجود علاقة مع الكيان الصهيوني.

فالإمارات لا تعترف بإسرائيل كدولة، ويحظر على حملة الجوازات الإسرائيلية دخول الإمارات. تغير ذلك الآن، فبإمكان "الإسرائيلي" رفع علمه الاحتلال داخل الأراضي الإماراتية، ليس ذلك فقط بل حتى يُرفع نشيد الاحتلال "الوطني"؛ فقد قرَّرَت الدولة السماح للاعبين الإسرائيليين بالمشاركة في بطولة «غراند سلام» للجودو في أبو ظبي تحت "علمهم الوطني".

وقال الاتحاد الدولي للجودو في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، "سيسمح هذا القرار التاريخي لجميع الدول بإظهار شاراتها وأناشيدها الوطنية بما في ذلك إسرائيل".

دية والإمارات والبحرين أصبحت شبه مكشوفة في الفترة الأخيرة، حيث تسعى هذه الدول العربية الثلاث إلى شرعنة العلاقات والتطبيع مع إسرائيل، في مقابل عدائها للفلسطينيين.