تفاصيل جديدة عن حادثة المعبد اليهودي في امريكا.. منفذ الهجوم كان ينتقد ترامب

2018/10/28 04:30:52 م    
تفاصيل جديدة عن حادثة المعبد اليهودي في امريكا.. منفذ الهجوم كان ينتقد ترامب

نيونيوز/ متابعات

أعلن الوكيل بمكتب التحقيقات الفدرالي، بوب جونز، أن مطلق النار على رواد المعبد اليهودي بولاية بنسلفانيا الأميركية، أمس السبت، كان مسلحا ببندقية هجومية ولا يقل عن 3 مسدسات، مبينا انه مواطن يميني متطرف يدعى "روب باويرز" (48 عاما)، حسب قناة "سي بي أس بيتسبرغ" المحلية.

ووقع الحادث في معبد "شجرة الحياة" بمدينة بيتسبرغ في تمام الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي، حيث قام مسلح بإطلاق النار على المتواجدين، قبل أن يشتبك لاحقا مع الشرطة، التي ألقت القبض عليه في نهاية المطاف.

وأسفر الحادث عن مقتل 11 شخصا، ليس من بينهم أطفال، كما هناك 6 مصابين، بينهم 4 شرطيين، وليس من بينهم المشتبه به في تنفيذ الهجوم.

وقبل الجريمة، نشر باويرز عبارات معادية للسامية على الإنترنت بما في ذلك يوم أمس، كما انتقد الرئيس الأميركي لتقاعسه عن منع "غزو" اليهود للولايات المتحدة.

وكتب باورز على إحدى منصات التواصل الاجتماعي رسالة قال فيها إنّ منظمة الجمعية العبرية لمساعدة المهاجرين المعروفة اختصاراً باسم (هياس) "تحبّ جلب الغزاة إلينا وهي بذلك تقتل شعبنا. لا يمكن أن أجلس وأنا أرى شعبنا يُذبح".

 ونشر باويرز في وقت سابق، صوراً له وهو يتدرب على الرماية ومجموعة من ثلاثة مسدسات سماها "عائلة غلوك" الخاصة به، وغلوك هو اسم نوع من المسدسات.

تلك العبارات نُشرت على موقع "GAB" للتواصل الاجتماعي الذي أكّد، في بيان، أن الصفحة تخصّ باورز، قائلاً إنّه تحرّك بشكل سريع واستباقي للاتصال بسلطات إنفاذ القانون على الفور. انتهى/8