داعش يبطش بقسد في محيط هجين بدير الزور

2018/10/28 05:01:24 م    
داعش يبطش بقسد في محيط هجين بدير الزور

نيونيوز/ متابعات

قتل 68 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من امريكا واصيب نحو 100 اخرين، في هجمات عدة شنها تنظيم داعش الارهابي في محافظة دير الزور شرق سوريا، وفق ما أفادت قناة "سكاي نيوز عربية".

ونقلت القناة عن مصادرها الخاصة وتابعتها (نيونيوز) قولها ان "هجمات داعش الاخيرة في محافظة دير الزور، كشفت هشاشة الوضع العسكري لقوات سوريا الديمقراطية، التي لم تستطع الصمود في غياب الإسناد الأميركي".

واضافت، انه "خلال هجمات مباغتة منذ الجمعة وحتى فجر اليوم الاحد، استعاد تنظيم داعش الارهابي كافة المناطق التي تقدمت فيها قوات سوريا الديمقراطية في جيب هجين، والتي اسفرت عن مقتل 68 عنصرا من القوات المدعومة أميركيا، بينهم قيادي، فيما أصيب نحو 100 آخرين".

يشار الى ان قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية، هي الحليف الرئيسي على الأرض للولايات المتحدة وشركائها في التحالف.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية في الوقت الحالي، على مساحة من الأراضي في شمال سوريا وشرقها، وهي أكبر جزء من البلاد خارج سيطرة الحكومة السورية.

ويظهر هجوم داعش، الذي استغل عاصفة رملية من أجل اختراق المنطقة، الحشد الكبير الذي أعده التنظيم، من أجل هذا الهجوم المباغت، حسبما أفاد المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية، أمجد عثمان، لموقع "سكاي نيوز عربية".

وأوضح عثمان، أن التنظيم بدأ "حرب استنزاف استخدم فيها كل أوراقه من أجل إعادة نفسه إلى المشهد الميداني"، لكنه أكد في الوقت ذاته، على تصميم قوات سوريا الديمقراطية على دحر داعش.

وكان طيران التحالف الدولي، قد شن قبل أسبوع غارات على معقل داعش الأخير، متزامنا مع هجوم بري على الأرض لقوات سوريا الديمقراطية، مما أسفر عن مقتل 35 عنصرا في التنظيم. انتهى/8