بالوثيقة.. أول دعوى قضائية لذوي شهداء تظاهرات البصرة

2018/10/29 01:44:16 م    
بالوثيقة.. أول دعوى قضائية لذوي شهداء تظاهرات البصرة

نيو نيوز/البصرة
باشرت احدى لجان التنسيقيات في تظاهرات البصرة برفع أول قضاياها ضد قتلة الشباب المتظاهرين في البصرة، خلال التظاهرات التي شهدتها في الاشهر الماضية.

وقال ناشط مدني رفض الكشف عن أسمه، الإثنين، ان "لجنة الشهداء في احدى لجان تنسيقيات التظاهرات في البصرة، باشرت بالفعل برفع دعوى قضائية ضد قتلة الشباب المتظاهرين، والتي ابتدأو بها بالشهيد مكي ياسر الذي قتل على يد القوات الامنية".
وجاء في الوثيقة التي حصلت (نيو نيوز)، عليها، وموقعة من المحاميان "حسن سريح الساعدي وانعام كاظم الكعبي وكيلا المدعي بالحق الشخصي، والتي ذكرت فيها بتدوين اقوال الموكل بالحق الشخصي ياسر مكي عاشور، في حادثة مقتل ولده (مكي)، اثناء التظاهرات وقد تبين لاحقا ان المجني عليه قد قتل من قبل احد افراد عناصر الشرطة الواضح في تصوير الفيديو المرفق، حيث قام بإطلاق النار على المتظاهرين مباشرة ومن ضمنهم (مكي) الذي أستشهد وارفق صور الشرطي الذي قام بإطلاق النار ضد الشهيد والذي تعرفنا على أسمه من خلال السؤال عنه (حيدر المالكي)".
وبحسب الوثيقة، "طالب محاميا ذوي الشهيد، بمفاتحة قيادة عمليات البصرة ومديرية شرطة محافظة البصرة لمعرفة اسماء الاشخاص الظاهرين في التصوير، ونطالب بتدوين لاحق لأقوال موكلنا في الشكوى ضد كل من محافظ البصرة اسعد العيداني وقائد عمليات البصرة السابق جميل الشمري وقائد شرطة البصرة السابق جاسم حسين السعدي والاشخاص الظاهرين في التيور والمدعو (حيدر المالكي) الذي يجهل موكلي اسمه الكامل".
وشهدت البصرة، في شهر تموز واب الماضي، تظاهرات واسعة، اجتاحت المحافظة، مطالبة بتوفير الخدمات وفرص العمل وتوفير المياه الصالحة للشرب، وايجاد حل لمشاكل تلوث المياه التي راح ضحيتها بالإصابة أكثر من 100 الف حالة.
وكانت التظاهرات قد شهدت اعمال عنف واشتباكات متفاوتة بين المتظاهرين وقوات الامن راح ضحيته عدد من المتظاهرين، وفيما كان اشتداد اعمال العنف قد دفعت المتظاهرين الى حرق مقرات الأحزاب وبضع المؤسسات الحكومية اضافة الى القنصلية الايرانية.