اجتماع طارئ للحشد الشعبي بعد التوتر الامني على الحدود مع سوريا

2018/10/29 02:40:44 م    
اجتماع طارئ للحشد الشعبي بعد التوتر الامني على الحدود مع سوريا

نيو نيوز/ بغداد
عقد امراء ألوية و مديرو مديريات الحشد الشعبي، الاثنين، اجتماعا طارئا لوضع خطط أمنية لمواجهة اي طارئ على الحدود مع سوريا.

وقال مدير العمليات المركزية للحشد الشعبي عبد محمد الخيكاني في بيان تلقته (نيو نيوز)، "نظرا للظروف الاخيرة التي حدثت على الشريط الحدودي من جهة سوريا وسقوط بعض النقاط السورية بيد داعش وتحركات العدو عقد اجتماعا طارئا تداوليا واستشاريا بين قادة الحشد وامراء الالوية والمديريات، والنتائج جيدة جدا والروح المعنوية مرتفعة وعلى اتم الاستعداد لاي طارئ".
واضاف "تم وضع خطط امنية لمواجهة اي طارئ على الحدود مع سوريا"، مضيفا ان "الشريط السوري العراقي كان غير مؤمن وعندما تم تامين جزء منه كانت هناك جيوب ولكن العمليات النوعية قضت عليها بشكل كامل وأمن من منفذ ربيعة الى التنف بقوة وامنكانية وتنسيق عالي".

واشار الى ان "الاعلام المضاد يضخم اعداد العدو وقدرتهم في حين هم عناصر هاربة من المواجهة في غرب سوريا"، متهما امريكا بـ"السعي لفتح الحدود للدواعش وتحاول الضغط بهذا الاتجاه". انتهى2