مجلس عشائر الانبار : ما يجري على الحدود نتيجة طبيعية للفساد الاداري داخل المؤسسة الأمنية

2018/10/30 01:00:04 م    
مجلس عشائر الانبار : ما يجري على الحدود نتيجة طبيعية للفساد الاداري داخل المؤسسة الأمنية

نيونيوز / الأنبار 
أكد عضو مجلس عشائر الانبار عواد الدلمة، الثلاثاء، أن ما يجري على الحدود العراقية كان متوقعا وحذرنا منه مرارا وتكرارا.

وقال الدلمة في حديث خص به (نيو نيوز): ان "ما يحدث هو أمر طبيعي كان متوقعا؛ نتيجة التراخي الأمني وقيام العديد من الضباط والقيادات بأخذ الرشوة والأموال من عناصر وقيادات خطرة في داعش مقابل إطلاق سراحهم".

واضاف ان "داعش بدأ يعيد ترتيب صفوفه بسبب الفساد الإداري المنتشر بين الأجهزة الأمنية وخاصة على مستوى القيادات الكبيرة وهنالك انتشار لخلايا داعش في صحراء الأنبار ووادي حوران وبالقرب من الرمادي".

واشار إلى أنه "طالبنا مرات عديدة بضرورة الإسراع بمحاكمة عناصر داعش ونقلهم إلى بغداد لأن هنالك ضباط يتعاملون بالرشوة ويطلقون سراح قيادات كبيرة من التنظيم ولكن لم يتم الإستجابة لمطالبنا".

ولفت إلى أن "أي تمكن لداعش على الحدود السورية سيخلق إرباكا للوضع الأمني لأن الخلايا النائمة لداعش ما تزال منتشرة في مراكز مدن محافظة الأنبار وفي صحراء المحافظة".

يشار الى ان تنظيم داعش تقدم على الحدود العراقية السورية وسيطر على عدد من المناطق فيما اعلنت فصائل الحشد الشعب الاستنفار والتأهب تحسبا لأية ثغرات يحاول استغلالها التنظيم.