حزب طالباني: لا استقرار في خانقين دون البيشمركة والاسايش

2018/10/30 05:38:19 م    
حزب طالباني: لا استقرار في خانقين دون البيشمركة والاسايش

نيو نيوز / ديالى 
اكد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني سوران علي حسن، الثلاثاء، ان قضاء خانقين يمر بمرحلة عدم استقرار امني وانتشار لخلايا نائمة تابعة لداعش.

وقال حسن في تصريح خص به (نيو نيوز) ان "التفجير الذي استهدف مرقد محمود باوه اليوم نتيجة تغلغل عناصر داعش في اطراف خانقين وعدم وجود قوة امنية قادرة على منع انتشار خلايا التنظيم".

واضاف ان "عودة البيشمركة والاسايش هي الحل الوحيد والا فأن الوضع في خانقين معرض للانهيار وداعش يقوم بعمليات اغتيال بين فترة واخرى ولاتوجد قوة رادعة له".

واشار الى ان "هنالك فراغا امنيا شكله انسحاب البيشمركة من القضاء التي استطاعت الوقوف بوجه داعش في الايام التي كان التنظيم بعز قوته ولكن الخلايا الارهابية تستغل الفراغ الامني الموجود مابين حمرين وصولا الى خانقين وهذه المنطقة معقدة جغرافيا وفيه فراغ امني".

واستهدف تفجير انتحاري صباح اليوم مرقدا دينا في قضاء خانقين التابع لمحافظة ديالى خلف عددا من القتلى والجرحى .