نقابة المعلمين لعبد المهدي: ضرورة الابتعاد عن المحاصصة في اختيار وزير التربية

2018/10/30 06:26:24 م    
نقابة المعلمين لعبد المهدي: ضرورة الابتعاد عن المحاصصة في اختيار وزير التربية

نيونيوز/ بغداد

طالبت نقابة المعلمين العراقيين، الثلاثاء، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بالواقعية والخروج من جلباب المحاصصة المقيت واختيار شخصية وطنية تربوية قادرة على التشخيص والتحليل والحوار والنهوض بالواقع التربوي الذي ينهار يوما بعد أخر.

وذكرت النقابة في بيان تلقت (نيونيوز) نسخة منه، "رغم أننا مؤمنون ان كل منتجات المحاصصة ونخبها السياسية هي على نفس الشاكلة ولا تستطيع الخروج من بودقة التوافقات والمحاصصة الى الفضاء الوطني الذي نؤمن به ونعمل من أجله وبعد معاناة 15 عام من الفشل والاحباط وانتفاضة شعب العراق ضد الفساد بعد ان قدم الغالي والنفيس من اجل تحرير الوطن لتمر علينا فصول الدهر من دون ماء ولا كهرباء ولا تربية تليق بالعراق مهد الحضارات ومهبط الوحي الاول والحرف الاول والقانون الاول للبشرية، استبشرنا بعد  تدخل المراجع من أجل اختيار الاصلح و الأنجح وتقدم الشعب رغم جراحه وآلامه الى صناديق الاقتراع على امل ان تظهر حكومة تعالج مشاكله وتكون بعيدة عن المحاصصة قريبة من معاناته".

واضافت، "نود أن نبين ان رئيس الوزراء الذي يجلب لوزارة التربية وزير من خارج هيكلها الاداري ومن غير اصحاب الخبرة ويعجز ان يجد داخل وزارة مكونة من أكثر من 650000 ألف منتسب ومئات من حملة الشهادات العليا عليه ان يعيد النظر وبشكل جدي باختياره".

وتابعت، "لن نسكت على أي اختيار لا يراعي المقدرة والكفاءة في عناصر الوزارة، وسنمارس كل وسائل الرفض والاستنكار الديمقراطي ولأننا نخشى ما نخشاه على وطن من حكومة تأسست على اختيار غير موفق لشخوص لا يحملون الخبرة والدراية في وزارة التربية وباقي مفاصل الحكومة". انتهى/8