ماكرون يقدم العراق على لبنان في جولة شرق أوسطية قادمة ويبقى فيه يومين

2018/11/01 05:29:04 م    
ماكرون يقدم العراق على لبنان في جولة شرق أوسطية قادمة ويبقى فيه يومين

نيونيوز/بغداد

ذكرت صحيفة LE FIGARO الفرنسية، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، سيزور العراق ولبنان في شهر شباط المقبل، مشيرة الى أن هذه الزيارة ستكون الأولى له إلى بلاد الشام والعراق، منذ انتخابه رئيسًا للجمهورية في آيار 2017.

وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته على موقعها، وتابعته (نيونيوز)، الخميس، أن "هذه الزيارة المشتركة تأخرت وطال انتظارها، بسبب الأزمات السياسية التي شلت السلطات في بيروت وبغداد، لأكثر من ستة أشهر، وكان لبنان بلا حكومة، لكن المفاوضات بين الفصائل المتناحرة، يشير إلى تشكيل حكومة جديدة في المدى القريب.

واشارت الى أن هذه الزيارة، ستكون أول رحلة له إلى بلاد الشام والعراق منذ انتخابه رئيسًا للجمهورية في آيار 2017، مؤكدة أن الرئيس ماكرون سيبقى يومين في كل من هاتين الدولتين، وقرر اختيار بغداد كوجهة أولى.

واوضحت الصحيفة التقرير، أن العراق أنهى قبل شهر بنية جديدة لسلطاته (رئيس الوزراء، ورئيس الجمهورية ومجلس النواب) بعد أربعة أشهر من الجمود السياسي، في أعقاب الانتخابات النيابية في 12 آيار 2018.

وتابعت أن رئيس الوزراء الجديد، عادل عبد المهدي، تحدث مع إيمانويل ماكرون في 20 تشرين الأول، وكان يتكلم اللغة الفرنسية، حيث بقي لأكثر من ثلاثين عاماً في فرنسا ولا تزال زوجته تقيم هناك.

وبينت أن فرنسا شاركت في العراق، ضمن إطار التحالف العسكري الدولي في المعركة التي تخوضها حكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي ضد داعش، وبقي الجنود الفرنسيون ملتزمين إلى جانب بغداد للقضاء بشكل دائم على التهديد الارهابي. انتهى6