تفسيران متداولان لظاهرة نفوق الاسماك في بابل.. خسائر بمئات الملايين قابلة للزيادة

2018/11/01 06:41:28 م    
تفسيران متداولان لظاهرة نفوق الاسماك في بابل.. خسائر بمئات الملايين قابلة للزيادة

نيونيوز / بابل 

كشفت مصادر مطلعة في محافظة بابل، الخميس، عن وجود تفسيرين تتداولهما الأوساط السياسية والإدارية لظاهرة نفوق الاسماك في المحافظة فيما أشارت إلى الخسائر تقدر بمئات الملايين من الدنانير.

وقالت المصادر لـ (نيو نيوز)، ان التفسير الاول لأسباب نفوق الاسماك هو ان احد أصحاب أحواض الاسماك العائمة في شط الحلة اشترى أسماك من قضاء الطارمية مصابة بمرض قاتل انتقل فيما بعد إلى الأحواض الأخرى وتسبب بهلاكها. 

واضافت، ان التفسير الآخر هو ان مرض أصاب أحواض تربية الأسماك العائمة شط الحلة سببها المخلفات الكيميائية لمحطة كهرباء المسيب الحرارية. 

في السياق ، كشفت مصادر مطلعة في مديرية زراعة بابل لـ (نيو نيوز)، ان الحصيلة الأولية لنفوق أحواض الاسماك بلغت مئات الملايين متوقعة ارتفاع هذه الحصيلة. 

وشهد قضاء المسيب شمال بابل قبل ايام نفوق كميات كبيرة من الاسماك، فيما فرضت القوات الأمنية حظرا على دخول الاسماك الحية والمجمدة الى إشعار آخر.