إكمالها على عاتق العبيدي.. تعرف على الملاعب التي لم يكملها عبطان

2018/11/01 10:08:38 م    
إكمالها على عاتق العبيدي.. تعرف على الملاعب التي لم يكملها عبطان

نيونيوز / بغداد

انتهت حقبة عبد الحسين عبطان في وزارة الشباب والرياضة، والتي اختلفت فيها آراء اهل الشأن، فهنالك من يرى أنه اوفى بجميع العهود، واخرون يعتقدون انه بخس حق بعض الملاعب والرياضات وكان بالإمكان ان يظهر لها اهتماماً أكبر، وبدأ عصر جديد في تاريخ وزارة الشباب، بعد تسنم الوزير الجديد احمد رياض العبيدي مهمة قيادة الوزارة.

الانظار تتجه نحو العبيدي بتركيز كبير، فهل سيحقق اعمالاً موازية لتلك التي فعلها عبطان، كما وعد في مؤتمره الصحفي الاول، ام انها ستعود وزارة مهمشة لا تخطف الانظار. امور كثيرة مازالت معلقة، ومازال المراقبون ينتظرون ما سيحدث، اهمها تلك التي تتعلق بالملاعب التي تعد اساس النجاح بالنسبة للشارع الرياضي، سيما وان الكرة العراقية باتت تمتلك عدداً لا بأس به من الملاعب.

وربما الصحفي الرياضي يوسف فعل تنتابه المخاوف من اكمال الملاعب في مواعيدها، حيث أكد في تصريح لـ (نيونيوز)، الخميس، ان "انجاز هذه الملاعب سيتلكأ بشكل كبير، ولا يمكن للملاعب ان تفتتح في مواعيدها، لأسباب تتعلق، بشخص الوزير الجديد"، معتبراً ان "انجاز هذه المشاريع تحتاج وزيراً متخصصاً وقادراً على انجاز الاعمال بإجباره الشركات المسؤولة على الملاعب لإكمال اعمالها، كما فعل الوزير السابق"، مبيناً ان "مشاكل واتهامات العبيدي سبقت شخصه في وزارة الشباب والرياضة، وبالتالي عليه التخلص من هذه المشقات ليتسنى له التفرغ للعمل داخل الوزارة".

يشار الى ان الوزير الحالي واجه العديد من الاتهامات بسبب عبارات طائفية وعنصرية، نسبت اليه في مواقع التواصل الاجتماعي بفترة سابقة.

ونجح الوزير السابق عبد الحسين عبطان بافتتاح ستة ملاعب وهو العدد الاكبر في تأريخ الكرة العراقية، ووعد بإكمال اربعة ملاعب اخرى قيد الانشاء ومن المؤمل ان تفتتح في العام المقبل.

أبرز هذه الملاعب التي من تتنظر الجماهير العراقية افتتاحها في عهد الوزير الجديد، هو ملعب الزوراء الذي يسع 20،000 متفرج والذي وصلت نسبة انجازه إلى 80%، ومن المفترض ان يتم انجازه بشكل نهائي نهاية الشهر الحالي.

وذات الحال ينطبق على ملعب الحبيبية الذي وصلت نسبة انجازه إلى 70%، ومن المؤمل ان يفتتح مطلع العام المقبل.

ويعتقد الاعلامي الرياضي د. موفق عبد الوهاب، وبحسب تصريح خص به وكالة (نيونيوز)، الخميس، ان "بالإمكان اكمال الملاعب في مواعيدها المعلنة، سيما وان اموال الملاعب متوفرة في الموازنة الاستثمارية الخاصة بوزارة الشباب والرياضة".

واشار عبد الوهاب الى ان "الملاعب ستخضع للتمحيص من قبل الشركات المنفذة". وبين ان "الاعمار الرياضي القادم لن يقتصر على ملاعب كرة القدم فحسب، بل سيشمل بناء واعمار الملاعب والقاعات الخاصة بالرياضات الاخرى".

واضاف، ان "تيسير الاموال من قبل مجلس الوزراء الجديد اعطى مساحة كبيرة للوزير الحالي بالتحكم بشكل أكبر واوسع من الحقبة السابقة". 

يذكر ان ملعبي كركوك والموصل قيد الانشاء ومن المتوقع ان يتم افتتاحهما ايضا في العام المقبل، سيما وان اموال تلك الملاعب متوفرة من قبل الحكومة الجديدة ضمن الاموال التشغيلية التي تم الاتفاق عليها.

وايضا هنالك ملعب التاجيات، الذي ينتظر ان يرى النور ويفتتح في 2019.