بغداد النمساوية!:صالح الحمداني    

2018/11/03 12:56:51 م    
بغداد النمساوية!:صالح الحمداني
 
 

صالح الحمداني

 

 

يابه يگلك: تيار الحكمة لصاحبه السيد عمار الحكيم، حاك خشمه على أمانة بغداد، ويريد يحط بيها الوزير المدلل عبد الحسين عبطان، وطبعاً مو طمعاً بالسلطة، لأن كل السياسيين بالعراق: لا يحبون السلطة، ولا يسعون إلها، وحتى رواتبهم يتبرعون بيها للفقراء، بس الفقراء - الله يسلمهم - فوگ فلوس السياسيين اللي يوزعوها عليهم، يوگفون بالترفكلايتات، يگدون، ويبيعون كلينكس، ويمسحون جام.

بالمناسبة عوفونا من عبطان شويه، وخلي أسولفلكم هاي السالفة عن اللي يگدون بالترفكلايتات سولفها الي صديق ثقة وسمين، يگول الثقة: أكو حجية أحوال، والله ساردها وياها سرد، شافت بنية شابة تگدي ببغداد، بمنطقة راقية، وقررت بعد ما عرفت قصتها للبنية، أن تخطبها لإبنها - الكامل مكتمل - وبعد أخذ ورد، إقتنعت البنية، بس عدها شرط واحد ، وهو أنهُ تنطيها الحجية يومية بگد اللي تحصله من الگديه، الحجية وافقت، بس تفاجأت بأن البنية تحصل يومية ٤٠٠ ألف دينار عراقي فقط لا غير !!

نرجع لعبطان، يگلك الرجال ميحب السلطة، ولا فلوس المقاولات اللي بأمانة بغداد، ولا فلوس واردات الأمانة، ولا خشمك إذنك، الرجال يريد يسوي بغداد مثل ڤيينا!

تعرفون ڤيينا؟
هاي عاصمة النمسا اللي كل سنة تفوز أحلى مدينة بالعالم، عبطان يريد يسوي بغداد مثلها! يعني مو عبالكم يسويها مثل دبي؟! لا دبي شنو؟ هاي سوالف مال عبعوب ومن عبّ عبّهُ. مثل ڤيينا أگلكم يريد يسويها، وينظفها ويشيل الچنابر اللي بالشورجه، ويمنع بيع الغنم بالشوارع، وممنوع واحد يذب علچ لو جگاره بالشارع، ومترو، وتبليط، وما ينطي المشاريع والمقاولات لتيار الحكمة، لا، ينطيها لمقاولين تكنوقراط، وأي مقاول مجرب، لن يجرب!

خلي أسولفلكم بعد سالفه، عوفوا عبطان، عندي صديق مدري وين يشتغل بالمنطقة الخضراء، گبل تشكيل الحكومة، سألته: منو راح يصير رئيس وزراء؟
گلي: يا رئيس وزراء؟ الكتل ذابحه نفسها على الداخلية والنقل وأمانة بغداد؟
گتله: وليش عود؟
گلي: غير هاي الوزارات البيها فلوس؟ إنت تظل فطير؟
گتله: لتغلط.. إنت الفطير، عابتلك، وعابت لكرشك، وللجكسارة مالتك، ولابوك لابو ڤيينا ... سرسرية!

في أمان الله