نائب عن نينوى: عبد المهدي يعامل محافظتنا كـ "عدو"

2018/11/06 02:18:28 م    
نائب عن نينوى: عبد المهدي يعامل محافظتنا كـ  عدو

نيونيوز / بغداد

انتقد النائب عن محافظة نينوى منصور المرعيد، الثلاثاء، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي متهماً إياه بعدم انصاف المحافظة في توزيع الحقائب الوزارية ومخصصات الموازنة، ورأى ان الحكومة تعامل نينوى وكأنها "عدو".

وقال المرعيد، في تصريح خاص لـ(نيونيوز)، ان "رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لم يمنح حق لمحافظة نينوى خلال توزيع حقائب وزراء حكومته، اذ لم يسمي اي وزير من المحافظة"، معتبرا ان ذلك "تهميش لنينوى واهاليها".

واضاف النائب عن نينوى ان "المحافظة تعرضت لاقصاء وتهميش بقانون الموازنة العامة لعام 2019، اذ لم تحصل على 1% من حقوقها"، معتبرا ان "رئيس الحكومة الجديدة تعامل مع محافظة نينوى كأنها عدو لحكومته والمجتمع من خلال عدم منحها حقوقها في المناصب الوزارية وموازنة البلاد العامة".

وبشأن موقف نواب نينوى من عدم منح محافظتهم على تمثيل في الحكومة الجديدة، وقلّة التخصيصات ضمن الموازنة، قال المرعيد ان "نواب المحافظة سيتجهون الى تعليق عضويتهم في مجلس النواب لحين اعادة النظر بنصيب المحافظة من المناصب الحكومية وموازنة البلاد العامة ".

وكانت انتقادات وجهها نواب محافظة نينوى الى مسودة موازنة 2019 معتبرين انها لا تفي باستحقاقات الاعمار الذي تحتاجه المحافظة.

وكان من المقرر ان تشهد جلسة الثلاثاء طرح 8 مرشحين لتولي حقائب ضمن حكومة عبدالمهدي، إلا ان الخلافات حول بعض المرشحين ادّى الى تأجيل ذلك الى جلسات الخميس المقبل بحسب نواب عن البناء. انتهى 3