تنسيقية التركمان تعد بضغوط للحصول على "نائب رئيس الجمهورية"

2018/11/07 03:49:58 م    
تنسيقية التركمان تعد بضغوط للحصول على  نائب رئيس الجمهورية

نيونيوز / بغداد

اعلنت الهيأة التسيقية العليا لتركمان العراق، الاربعاء، معاهدة الجماهير التركمانية ببمارسة ضغوط على رئيس مجلس الوزراء عادل المهدي والكتل السياسية عبر وسائل الاعلام لاختيار وزير بالحكومة الجديدة من المكون التركماني، مشيرة الى ان منصب نائب رئيس الجمهورية يرضي التركمان ويقوي فعاليتهم.


وقالت الهيأة، في بيان حصلت (نيونيوز) على نسخة منه، انها "عقدت اليوم اجتماعا بشأن آخر التطورات في تشكيل الحكومة، وتباحث المجتمعون مجريات الأمور وسبب خلو الحكومة من وزير تركماني، معاهدة الجماهير التركمانية تكثيف اللقاءات مع المعنيين وخاصة رئيس الوزراء ورؤساء الكتل السياسية المؤثرة والحث والضغط عبر الاعلام وعبر الجماهير التركمانية لتكليف أحد التركمان من أصحاب الكفاءة والتخصص لتولي ماتبقى من وزارات شاغرة".

واضافت التنسيقية "طالبا الاستمرار في السنة الحسنة التي سنتها الحكومات السابقة باحتواءها وزيرا تركمانيا واحدا على الأقل، فاننا نعلن امام الشعب والجماهير التركمانية انه سنحمل رئيس الوزراء والكتل السياسية المشاركة في تشكيل الحكومة اثار هذا التهميش والاجحاف بحق المكون التركماني في حال خلو الحكومة الجديدة من وزير تركماني".

وتابعت الهيأة في بيانها "اننا لسنا مسئولون عن الاحتجاجات التي قد تحصل من قبل الجماهير التركمانية، "مشيرة الى ان" للتركمان كفاءات كثيرة يمكن اختيار المناسب منهم".

وتابعت "كما ناقش المجتمعون منصب نائب رئيس الجمهورية واعتبره منصبا سياسيا ورمزيا جيدا وأنه يرضي التركمان ويقوي فاعليتهم في الحكومة العراقية، فيما اعتبرت ان ما اثير في الاعلام بأن يكون هذا النائب تركمانيا مستقلا يوافق عليه الكتل التركمانية بالشائعة".
وانهت التنسيقية بيانها بانتقاد موجه الى عادل عبد المهدي والكتل السياسية، لعدم منح التركمان وزير او منصب نائب رئيس الجمهورية وفقا المفاوضات السياسية الاخيرة". انتهى 3