سائرون تريد العفو عن 300 ناشط بصري مطلوب

2018/11/08 10:59:14 ص    
سائرون تريد العفو عن 300 ناشط بصري مطلوب

طالب نواب كتلة سائرون عن محافظة البصرة، الخميس، من رئيس الوزرا عادل عبد المهدي بإعلان "عفو عام" عن كل المتظاهرين الذين لم يتورطوا بأعمال تخريب أو اعتداء على الممتلكات العامة والخاصة في المحافظة.

وفي وقت سابق قدم حزب معروف باسم "ثأر الله" في البصرة لوحده شكوى بحق 16 متظاهراً يتهمهم بإحراق مقره، وكان 3 من المتهمين من قيادات الاحتجاج. ويرأس الحزب يوسف السناوي الذي تتحدث الأنباء عن اعتقاله خلال عمليات صولة الفرسان عام 2008.

وقال النائب رامي السكيني، في تصريح نشرته صحيفة المدى وتابعته (نيونيوز)، ان "مذكرات القبض تجاوزت الـ 300 مذكرة، وهي تلاحق أقطاب وقيادات في التظاهرات"، مؤكدا ان "أوامر الاعتقال مازالت مفعلة، وعشرات الناشطين ملاحقون، وأشار الى أن أغلب المذكرات فيها صبغة سياسية، لأنها صدرت بشكاوى من أحزاب".

واضاف السكيني ان "دعوة رئيس الوزراء الاخيرة الى القضاء بالإسراع في حسم ملفات أحداث البصرة، جاءت بعد لقائه لعدة ساعات مع تنسيقات الاحتجاج في المحافظة يوم السبت الماضي في بغداد".

وتعرض الناشطون في البصرة خلال الاسابيع الماضية الى "حملة تسقيط" في منصات التواصل الاجتماعي، اتهمتهم بـ"العمالة" لصالح القنصلية الامريكية، التي أغلقت أبوابها نهاية أيلول الماضي بسبب تهديدات.