لجنة مشتركة لمراجعة الموازنة وعبدالمهدي أمام خيارين

2018/11/08 02:00:09 م    
لجنة مشتركة لمراجعة الموازنة وعبدالمهدي أمام خيارين

نيونيوز/ متابعة

يستعد مجلس النواب لتشكيل لجنة مشتركة مع الحكومة لاجراء التعديلات على مشروع الموازنة، فيما يتوقع ان تشهد جلسة البرلمان ليوم الخميس تـشـكـيـل الـلـجـنـة المالية الـتـي ستتولى مراجعة مسودة الموازنة.

وقال عضو كتلة سائرون النائب جواد حمدان، في تصريح نقلته صحيفة الصباح وتابعته (نيونيوز)، قوله ان "البرلمان امام خيارين اما إعادة المـوازنـة الـى الحكومة حتى تكون هناك بصمة لرئيس الــوزراء الـحالي، او مـراعـاة الـدخـول في اشكاليات تحويلها لضيق الـوقـت، لا سيما ان العطلة التشريعية ستكون بداية الشهر المقبل".

وأضاف حمدان ان "ان الـبـرلمـان سـيـصـوت خـلال جلسة الـيـوم (الخميس) عـلـى اللجنة المالية الـتـي ستأخذ على عاتقها اجراء التعديلات الضرورية في الموازنة بحيث تنسجم مع مطالب المحافظات وعند اجــراء التغييرات الـضـروريـة سيكون البرلمان مستعدا لقراءتها".

بدوره أشـار عضو مجلس النواب محمد الخالدي الــى "وجـود الكثير مــن المواد غير الواضحة في الموازنة"، لافتاً ان "تشكيل لجنة من البرلمان والحكومة هو الحل لان اعادتها قد تأخذ وقتا طويلا"، وتطرق الى وجود خلافات عديدة بشأنها، خصوصا مع غياب العدالة في التخصيصات والـدرجـات الوظيفية وحتى في احتساب سعر النفط، اذ يكتب بشكل ويباع بشكل اخر.

بــدوره، أكـد النائب صـفـاء الغانم ان "محافظة البصرة تفاجأت بالتخصيصات التي وردت في مشروع قانون موازنة عام 2019 حيث تم ظلم المحافظة بما جاء فيها"، مبينا انها "ظلمت كافة المـحـافـظـات الـى جـانـب البصرة وانـهـا لـن تلبي ابسط المتطلبات الضرورية".

وأضاف الغانم "الموازنة لم تشر لا من قريب ولا من بعيد الى حصة الـ 50 بالمئة من واردات المنافذ الحدودية وهذا زاد شكوكنا في الحصول على تلك الموارد".