قيادات داعش تنشط في كركوك لتحويلها "عاصمة نفطية"

2018/11/09 02:50:04 م    
قيادات داعش تنشط في كركوك لتحويلها  عاصمة نفطية

نيونيوز / متابعة

كشفت صحيفة عربية ان تنظيم داعش بدأ يعتمد "القتال التتيكي"، وانه بات ينشط بنقل الاسلحة والمعدات داخل كركوك بالاعتماد على العنصر النسائي، مشيرة الى ان التنظيم يخطّط لجعل المحافظة معقلا رئيسا له في العراق.

وتنقل صحيفة القدس العربي عن ضابط بقوات الشرطة الاتحادية، تابعتها(نيونيوز) ان "مقاتلي تنظيم الدولة مازالوا ينشطون في كركوك، وينفذون هجمات وينصبون كمائن في أرجاء مختلفة من المحافظة".

ويقول الضابط أن التنظيم "بدأ يتبع أسلوب القتال التكتيكي، والعمل في الظل من خلال الاعتماد على العنصر النسائي في نقل الأسلحة ومعدات التفجير عبر الحواجز الأمنية لصعوبة إخضاع النساء للتفتيش، الأمر الذي تسبب بإرباك جهود القوّات الحكومية في سرعة وتفكيك خلايا التنظيم".

ويشير المصدر الى إن "قادة التنظيم العسكريين يخططون لجعل كركوك الغنّية بالنفط، معقلا رئسيا لهم بهدف السيطرة على الحقول والآبار النفطية للاستفادة منها للبيع وتصدير النفط الخام لتمويل مقاتليهم، ودعم عملياتهم، وتنشيط مئات الخلايا المسلحة وخاصة مفارز المقاتلين من الانتحاريين".

وبين المسؤول الامني أن "المئات من مقاتلي التنظيم انتقلوا من مناطق القائم ووادي حوران وبادية جزيرة الموصل إلى مدن وقرى في محافظة كركوك عبر الأراضي الحدودية الشاسعة مع المحافظة، وعثر على معسكرات تدريب واسعة وأنفاق مجهزة بعشرات الغرف في قرية العزير السفلى التابعة لبلدة الحويجة".

 انتهى 3