النجيفي يكشف عن "دعم" سعودي لشخصيات سنية.. كيف انتهى؟

2018/11/11 10:01:05 ص    
النجيفي يكشف عن  دعم  سعودي لشخصيات سنية.. كيف انتهى؟

نيونيوز/ متابعة
اتهم القيادي السني وعضو تحالف القرار اثيل النجيفي، الاحد، الملكة العربية السعودية بالفشل في احتواء البيت السني ولملمته بعد احتلال تنظيم داعش الارهابي، مشيرا الى ان المملكة اعتمدت على توجيه الاموال لخلق زعامات سنية بالعراق.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن النجيفي قوله ان "الدعم السعودي للشخصيات السياسية السنّية، لم يكن في مكانه الصحيح، إذ إن المملكة دعمت سياسيين وشخصيات محددة، غير مقبولة لدى الجمهور العربي السنّي، بالإضافة إلى عدم قبولهم على المستوى السياسي المحلي، لذا فإن السعودية فشلت في احتواء البيت السنّي وجمعه بعد احتلال تنظيم داعش الارهابي لمدن العراق".

واضاف ان "السعودية كانت تتصور أن الدعم المالي كافٍ لخلق زعامات، واعتقدت أن توجيه الأموال سيؤدي لحل مشاكل المكون السنّي، وبالتالي خلق حالة من الوحدة لدى أحزاب هذا المكوّن، ولكنها (السعودية) لم تتعامل بواقعية مع توجّهات الشخصيات السنّية وتاريخها وقبولها الشعبي في البلاد، فقد اتسم الدعم بطابع العلاقات الشخصية، من دون النظر إلى أهمية العمل السياسي".

واشار النجيفي الى ان "المرحلة الحالية التي تشهد عدم تجمّع الكتل السياسية على أساس المذاهب والطوائف، هو أمر صحي، لأن "تحالف القوى" سابقاً لم يخدم المجتمع السنّي إطلاقاً بل تسبّب بخلق أذى كبير، فقد كان يعتمد في عمله على مجاملة الفاسدين واضطرار التغطية على بعض الأمور الخاطئة بحجة جمع السُنّة".

ولفت الى انه "ليس مهماً أن تجتمع الأحزاب السنّية في تحالف واحد، بل المهم أن يكون هناك توجه قياسي حقيقي يمكن أن يعود بالمصلحة على الشعب العراقي، إذ من الأصلح في مثل هذه الظروف أن تتشكل قوى سياسية متنوعة حتى يتمكن القضاء في العراق أن يحاسب المقصرين من دون تأثيرات حزبية". انتهى 3