محكمة إيرانية تقضي بسجن موظف بالخارجية بتهم التجسس

2018/11/11 07:20:35 م    
محكمة إيرانية تقضي بسجن موظف بالخارجية بتهم التجسس

نيونيوز / متابعات

قضت محكمة إيرانية، الأحد، بسجن موظف يعمل في وزارة الخارجية، لمدة عشر سنوات، بعد إدانته بالتجسس.

وكان وزير الاستخبارات محمود علوي قال في آب الماضي إن قوات الأمن ألقت القبض على عشرات الأشخاص ممن يعملون في مؤسسات حكومية وتم اتهامهم بالتجسس.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين محسني إجئي، إن الرجل المحكوم عليه بالسجن يدعى كمال أمير بك وقال إنه تم الحكم عليه أيضا بغرامة قدرها 270 ألف دولار.

ولم يوضح المسؤول الإيراني، لمن كان يتجسس أمير بك كما لم يقدم المزيد من التفاصيل.