هذا ما فعلته إيران لإنقاذ عملتها واقتصادها

2018/11/12 06:04:56 م    
هذا ما فعلته إيران لإنقاذ عملتها واقتصادها

نيونيوز / متابعة

كشف صحفي مقرب من المحور الايراني، الاثنين، عن خطوات داخلية وخارجية في طهران لتطويق الأزمة الناتجة عن العقوبات الامريكية عليها، معتبراً اياها انتصاراً على عقوبات واشنطن.

وقال محمد صادق الهاشمي، في جزء من منشور له على "فيسبوك"، وتابعته (نيونيوز)، ان "إيران لم تتأثر سلباً، سبب العقوبات، إلا في مجال سعر صرف التومان مقابل الدولار، وذلك لعدم وجود سيولة نقدية بالعملة الصعبة، إلا أن إيران اتخذت عدداً من الاجراءات الصارمة".

مبيناً ان اهم تلك الاجراءات، هي: "الحفاظ على اسعار المواد الغذائية الاساسية"، و "الحفاظ على دعم القطاع الصحي، والتعليمي، والخدمي، والصناعي، والزراعي، وخصوصاً مجال الطاقة"، و "ابقاء نظام اليارانة (وهو مبلغ بحدود خمسين ألف تومان يعطى لكل فرد ايراني بغض النظر عن مستواه المعيشي)"، بحسب الصحفي.

وبخصوص سعر صرف الدولار في ايران، قال الهاشمي، ان التعامل يتم بـ3 مجالات، الأول مع "التاجر الذي يستورد مواد اولية, حيث توفر له البنوك الايرانية دولاراً بسعر (400)  تومان"، والثاني مع "التاجر الذي يستورد مواداً ثانوية, وتوفر له البنوك الايرانية دولاراً بسعر (800)  تومان"، والثالث هو السعر خارج المصارف، وهو "خاضع لمتغيرات السوق, قد يصل الى مليون واربعمائة  تومان او اكثر حسب حاجات السوق، والعرض والطلب، ولا يؤثر هذا على القطاع التجاري والصناعي، لان التاجر توفر له العملة الصعبة من البنك المركزي الايراني".

وبخصوص الاجراءات الخارجية أشار الصحفي الى ان "إيران عقدت مشاريع اقتصادية مع الصين، وروسيا، والهند، وتركيا، وباكستان"، فيما ذكر ان "العراق لا يمكنه الاستغناء عن الطاقة الايرانية، ولا المشتقات النفطية لأن السعودية لا يمكنها أن تكون البديل، كونها تعاني العجز الكبير في الطاقة، فضلا عن خطورة ربط مصير الاقتصاد التنموي العراقي والاستهلاكي بالسعودية القلقة، وذات القرار السياسي المزاجي"، على حد تعبيره. انتهى7