الحشد يهدد أمريكا بـ"رد عنيف" في حال الاعتداء على شبل الزيدي

2018/11/14 01:52:42 م    
الحشد يهدد أمريكا بـ رد عنيف  في حال الاعتداء على شبل الزيدي

نيونيوز / بغداد

ردت قوات الحشد الشعبي، الأربعاء، على العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الامريكية على أربعة عناصر من حزب الله اللبناني يديرون عمليات في العراق، بينهم الأمين العام لكتائب الامام علي شبل الزيدي، فيما طالبت الحكومة الجديدة باتخاذ موقف جاد تجاه تلك العقويات.

وقال القيادي في قوات الحشد علي الحسيني، في حديث لـ(نيونيوز)، ان "التهديدات الامريكية لقيادات الحشد مستمرة بهدف خلق أزمات في العراق"، مشيرا الى ان" الحشد لم يبال بالعقوبات الأخيرة التي فرضتها وزارة الخزانة الامريكية على الأمين العام لكتائب الامام علي شبل الزيدي".

وأضاف ان "الزيدي يعد قائدا ومجاهدا لدى قوات الحشد الشعبي، اذ شارك بالعديد من المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي، وله دور بتحرير العراق من سيطرة ذلك التنظيم".

وقال القيادي في الحشد ان "تهديدات الحكومة الامريكية ورئيسها ترامب تحت اقدامنا"، لافتا الى ان "الحشد الشعبي لن يصمت تجاه أي اعتداء او استهداف امريكي قد يطال شبل الزيدي او أي قائد آخر وسيكون له رد عنيف بحال تعرضت حياة الزيدي لاي خطر".

وطالب الحسيني "رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة باتخاذ موقف جاد تجاه العقوبات الامريكية التي فرضت على الزيدي"، كما دعا وزارة الخارجية الى "اعلان موقفها بشأن تلك العقوبات، كون الحشد الشعبي قوة تمثل جميع العراقين وتخضع لاوامر القيادات العراقية العليا".

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، يوم الثلاثاء، عن اتخاذها إجراءات لاستهداف أربعة عناصر مرتبطين بـحزب الله يقودون أنشطة عملياتية ومالية واستخبارية في العراق، و هم كل شبل محسن عبيد الزيدي ويوسف هاشم وعدنان حسين كوثراني ومحمد عبد الهادي فرحات، بتهم تهريب النفط من اجل ايران و جمع المبالغ المالية لاجل حزب الله وارسال المقاتلين العراقيين لصالح فيلق القدس الى سوريا.

ويقود شبل الزيدي حركة العراق الاسلامية كتائب الامام علي احد التشكيلات التابعة لقوات الحشد الشعبي. انتهى 3