الصدر والحكيم يتنافسان على مناصب بغداد والبصرة

2018/11/15 10:49:07 ص    
الصدر والحكيم يتنافسان على مناصب بغداد والبصرة

نيونيوز/ متابعة

كشفت صحيفة عراقية، الخميس، مساعي يبذلها كل من التيار الصدري والحكمة لاحكام قبضتهما على حكومتي البصرة وبغداد.

ويأتي هذا الحراك في ضوء التغييرات التي تشهدها 9 محافظات، شهدت فوز محافظيها او رؤساء مجالسها بعضوية مجلس النواب الجديد.

ويقول ماجد الساعدي عضو مجلس محافظة بغداد عن التيار الصدري، في تصريح لصحيفة (المدى) وتابعته (نيونيوز)، ان "منصب محافظ بغداد من استحقاق كتلتنا"، ومؤكدا إن الاغلبية في مجلس المحافظة هي من ستحدد من هو المحافظ الجديد.

ويضيف الساعدي "هناك شبه إجماع على أن يكون المرشح من داخل المجلس ليكون قريباً من الأعضاء".

وحصلت القوائم الصدرية على 6 مقاعد في مجلس محافظة بغداد، مقابل 20 لدولة القانون.

ويتابع عضو الكتلة الصدرية في مجلس محافظة بغداد إن منصب نائب المحافظ سيكون لتيار الحكمة، معتبرا ان كتلة الاحرار (سائرون لاحقا) خسرت مناصب 3 محافظين في بابل والبصرة وواسط "لاسباب سياسية".

وأعلن رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض، الثلاثاء الماضي، عن فتح باب الترشيح لمنصب محافظ بغداد ومنصب النائب الفني بعد ان حصل جاسم البخاتي على مقعد في البرلمان أيضا.

وفي البصرة تتسرّب معلومات عن استعداد عامر الخزاعي، النائب السابق والمرشح الخاسر عن ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، لأخذ مقعد المحافظ أسعد العيداني الفائز عن نفس الكتلة، الذي لم يؤد اليمين الدستورية حتى الآن.

لكن أمين وهب رئيس تيار الحكمة في مجلس محافظة البصرة أكد ان "منصب المحافظ من استحقاقنا، والمحافظ الحالي لم يحسم أمره في البقاء او الذهاب الى مجلس النواب".