الجيل الجديد: الكتل الكردية لا قيمة لها لكننا نتحدث نفس اللغة !

2018/11/17 12:17:13 م    
الجيل الجديد: الكتل الكردية لا قيمة لها لكننا نتحدث نفس اللغة !

نيونيوز/ متابعة

رفضت كتلة "الجيل الجديد الانضمام الى الكتل الكردية مقابل "حصة" في اللجان البرلمانية الدائمة، في وقت لا تزال قوى سياسية غير متفقة على تقاسم رئاسات هذه اللجان.

وكان مجلس النواب، صوت السبت الماضي على لجانه بعد تقلصيها الى 22، فيما خول هيئة الرئاسة بمناقلة الاعضاء بينها وسط اعتراضات ابدتها بعض الأطراف السياسية حول "طريقة المحاصصة" في تشكيل اللجان.

وقال النائب عن كتلة "الجيل الجديد" سركوت شمس الدين إن "الجيل الجديد رفض ككتلة برلمانية الانضمام الى ما يسمى بالبيت الكردي للحصول على أفضل حصة من اللجان الدائمة".

واكد شمس الدين، في تغريدة على توتير "بالنسبة إلينا، القيم والمبادئ هي قبل المصالح الشخصية"، وأضاف ان "الأحزاب الكردية الحاكمة ليست لها قيمة معنا إلا أننا نتحدث نفس اللغة".

وتابع عضو كتلة الجيل الجديد "نحن ضد الكتل الموحدة القائمة على العرق والطائفة والدين، نحن نعتقد أن ما يسمى بالبيت الكردي، البيت الشيعي، البيت السني هي مصادر للفساد واللعنة"، معتبرا ان "هذه الانقسامات أفادت النخب الفاسدة، وليس الشعب".

واعتبر سركوت شمس الدين أن "العراق في حاجة إلى بيت وطني اصيل، بيت لكل العراقيين. لهذا السبب رفضنا العمل المشترك معهم".

ويرأس رجل الاعمال الكردي شاسوار عبدالواحد (حركة الجيل الجديد) والتي حصلت على مقعدين في مجلس النواب الاتحادي.