برهم صالح لروحاني: العراق ليس جزءا من العقوبات ضد ايران

2018/11/17 03:12:36 م    
برهم صالح لروحاني: العراق ليس جزءا من العقوبات ضد ايران

نيونيوز/ متابعة

قدّم الرئيس الايراني حسن روحاني، السبت، التهاني الي العراق حكومة وشعباً بمناسبة الإقامة الناجحة للانتخابات البرلمانية في العراق وإنتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة جديدة فيه، مؤكداً علي تنمية وتعزيز العلاقات بين طهران وبغداد في مجال الطاقة والصناعة والنقل والرقيّ بالتبادل التجاري الي 20 مليار دولار

ووصف الرئيس الإيراني، في اجتماع الوفدين رفيعي المستوي من ايران والعراق، العلاقات بين البلدين بأنها طيبة وودية، لافتاً الي المشاركة الجماهير الايرانية في مراسم ذكري أربعين الإمام الحسين(ع) شاكراً الشعب العراقي علي حسن استضافته.

واعتبر روحاني، بحسب تصريح نقلته وكالة انباء الجمهورية الإسلامية (ايرانا) وتابعته (نيونيوز)، الرئيس العراقي الجديد شخصية ملمّة تماماً بشؤون ومستجدات المنطقة وبعلاقات البلدين. وأضاف إنّ "العلاقات السياسية والأمنية والأخوية والثقافية بين إيران والعراق آخذة في التنامي" داعياً الي تسهيل الاستثمار المشترك وتنمية التجارة الثنائية.

واعتبر الرئيس الإيراني زيارة الرئيس العراقي الى طهران خطوة جديدة الي الأمام تساعد على تنمية العلاقات الثنائية في شتي المجالات، مؤكداً على وعي إيران التام بمسؤولياتها الأخوية والجوارية حيال الحكومة والشعب العراقيين.

وقال روحاني: إنّ إيران تقف الى جانب العراق وشعبه في توفير الأمن واستتبابه، واصفاً الأمن والتنمية العراقية بأنهما يعودان بالنفع على الشعبين وعلى المنطقة.

وأعلن الرئيس الإيراني إستعداد بلاده لتنمية علاقاتها مع العراق في مجال الغاز والكهرباء وتنمية البني التحتية والمواصلات السككية والبرية، كما أعلن إستعداد بلاده لإيجاد منطقة تجارية وصناعية حرة مشتركة بين البلدين.

وأردف روحاني قائلاً: إنّ ايران تسعي الى علاقات أخوية و طيبة مع دول الجوار مؤكداً علي الدور المصيري الايراني في نشر السلام والإستقرار في المنطقة.

كما شدّد على أهمية التعاون البيئي ومكافحة ظاهرة الاتربة والغبار والتصحُّر في جنوب البلدين وتعاونهما في شؤون المنطقة علي مستوي وزراء الخارجية.

من جانبه أكّد برهم صالح رئيس جمهورية العراق، خلال الإجماع على العلاقات التاريخية والاجتماعية والثقافية التي تربط البلدين والشعبين شاكراً حسن الضيافة الايرانية مشيداً بدعم ايران لبلده في مكافحة الارهاب والقضاء علي داعش.

وأضاف ان العراق بالتاكيد لن يكون جزءا من آلية الحظر ضد ايران او تطبيق اي نوع من السياسات العدائية ضد هذا البلد.

واشار الى تنمية التعاون الثنائي في المجالات التجارية والاقتصادية والبني التحتية وقال ان مدّ خط السكك الحديد يربط البلدين بانه يصب في مصلحة تنمية العلاقات الاقتصادية فضلا عن تأكيده على ايجاد مناطق تجارية وصناعية حرة بين البلدين.

ودعا برهم صالح الى ايجاد مناخات جديدة ونظام اقليمي جديد يقوم على الثبات والاستقرار وتآزر دول المنطقة وتوفير مصالحها، مشيراً الى الدور الايراني المصيري والمحوري في هذا الشأن.