موقع امريكي: الألغام تصطاد أطفال الموصل وبغداد تتفرج

2018/11/18 12:25:12 م    
موقع امريكي: الألغام تصطاد أطفال الموصل وبغداد تتفرج

نيونيوز/ متابعة

على الرغم من خسارة داعش بجميع المعارك في العراق عسكريا، الا ان مخلفاته لا تزال موجودة، حيث نشر موقع VOA الأمريكي، ان "العبوات الناسفة والمتفجرات التي تركها التنظيم الارهابي لازالت تشكل تهديداً لأهالي المدينة".

وذكر التقرير، الذي نشره الموقع الأمريكي، تفجيرا حصل قبل أسبوعين مضيا، مبينا ان "مجموعة من الاطفال كانوا يلعبون في موقع جامع النوري الكبير التاريخي عثروا على قطعة متفجرات ما لبثت ان تفجرت من تلقائها متسببة بمقتل طفل وجرح اثنين آخرين".

وقال أحد ذوي الضحايا "عمر عبد القادر"، في حديثه للموقع "عندما سمعت بأن ابني قد تعرض لجروح صدمت وهرعت مسرعا الى المستشفى لأكتشف بأن ابنتي أيضا قد جرحت في الانفجار. لقد رأيت الدم ينزف من جروحها، كانت شظية قد جرحت صدرها ورقبتها ولكنني فقدت ابني".

وتابع التقرير "رضوان طه، كان يلعب مع صديقه أمجد، الذي توفي حال انفجار العبوة، يقول: صديقي التقط شيئاً من الارض ومسكه بيده ولكن فجأة انفجر هذا الشيء بيننا. الانفجار تسبب بجرح في عيني بواسطة شظية. ناس قريبون من الحادث هرعوا إلينا بسرعة واخذونا جميعا بسياراتهم الى المستشفى". بينما دعت والدة الجريح طه، سوسن موفق، الحكومة العراقية الى تكثيف جهودها لتنظيف الشوارع من الانقاض وإزالة الالغام والعبوات الناسفة منها.