الخلية التكتيكية: صنف مقاومة الدروع في الحشد الشعبي يتفوق على نظيره في الوزارات الامنية

2018/11/18 07:17:42 م    
الخلية التكتيكية: صنف مقاومة الدروع في الحشد الشعبي يتفوق على نظيره في الوزارات الامنية

نيونيوز/متابعات

اشارت خلية الخبراء التكتيكية، الى ان (صنف مقاومة الدروع) التابع للحشد الشعبي "درة تاج الحشد الشعبي"، والصنف الاكثر تطوراً وتكاملاً من حيث التجهيز والخبرة لدى الحشد الشعبي ويتفوق على نظيره لدى الوزارات الامنية الاخرى بمراحل.

وقالت الخلية في تقرير لها، الاحد، أن "صنف مقاتلة الدروع التابع لهيئة الحشد الشعبي يعتبر الصنف الاكثر تطورا وتكاملا من حيث التجهيز والخبرة لدى الحشد الشعبي ويتفوق على نظيره لدى الوزارات الامنية الاخرى بمراحل".

واضافت الخلية في التقرير، أن " الحشد الشعبي يمتلك 4 افواج مقاتلة دروع مركزية ترتبط مباشرة برئاسة الهيئة فضلا عن سرايا تخصصية لمقاتلة الدروع تتبع اغلب الالوية الكبيرة والرئيسية (مثل الالوية 11 و14 و26 و41 و45) مقارنة بفوج واحد فقط لكل من وزارتي الداخلية والدفاع".

وعلى مستوى الخبرات، أشار التقرير الى أن " مدرسة مقاتلة الدروع التابعة للحشد الشعبي، تأسس في سبايكر، والتي تعتبر اول مدرسة تخصصية لهذا الصنف في العراق والدول العربية، جهزت بميدان رمي وقاعات للشرح النظري ومختبرات لتفكيك، والتعرف على اجزاء المنظومات والصواريخ، فضلا عن اجهزة سمليتر متطورة تعمل كمحاكيات للمنظومات الصاروخية المباشرة والموجهة".

وصنف التقرير، أسلحة صنف مقاومة الدروع في الحشد، الى ثلاث أصناف، الأول: الكتفية المباشرة، مثل Rpg-7/ tandoom / rpg-29، والثاني: المدافع الحرة، spg-9 / m-40، والثالث: الصواريخ الموجهة، وهي الاعلى ثمنا والاشد فتكا وتطوراً مثل الكورنيت والفاغوت والكونكورس والمالوتكا والدراغون وطوفان ودهلاوية.

وأكد التقرير، ان "اغلب الانواع المذكورة لا تتوافر في العراق الا مع قوات الحشد الشعبي وبذلك يعتبر صنف مقاتلة الدروع الاكثر تطورا وتكاملا لدى الحشد الشعبي مما جعله يوصف بدرة تاج صنوف الحشد".