صحيفة: حصة إقليم كردستان في الموازنة سترتفع الى 13%

2018/11/19 10:58:13 ص    
صحيفة: حصة إقليم كردستان في الموازنة سترتفع الى 13%

نيونيوز/ بغداد

كشف كتلة الفتح، الاثنين، ان مسودة موازنة 2019 تعتمد بنسبة 88.7% على الايرادات النفطية، وان مخصصات التربية التعليم في الموازنة لا تتعدى الـ 3.7% فيما حصلت الصحة على 1.9% فقط. ورجحت الكتلة تعديل حصة إقليم كردستان من الموازنة لتكون 13%.

وقال النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي، في تصريح لـ(المدى) وتابعته (نيونيوز)، أن "الموازنة الاتحادية المقبلة لا تختلف عن سابقاتها من الموازنات كونها تعتمد على الريع النفطي بشكل كبير، بحكم امتلاك العراق ثروة نفطية كبيرة من جانب وهيمنة الدولة عليها من جانب آخر".

ويضيف الموسوي أن "الإيرادات النفطية تشكل ما نسبته 88.79% من أجمالي الإيرادات العامة، في حين لا تزال الإيرادات الضريبية متواضعة".

ويتابع النائب عن تحالف الفتح أن "الإيرادات الضريبية لا تشكل سوى 6.50% من إجمالي الإيرادات العامة، أما الإيرادات الأخرى مثل أرباح القطاع العام والإيرادات الرأسمالية والإيرادات التحويلية والإيرادات الأخرى، فهي تشكل نسبة 6.97% من إجمالي الإيرادات العامة.

ويشير النائب عن تحالف البناء إلى أن "الملاحظات المثبتة على النفقات الجارية هو استمرار ارتفاعها على حساب النفقات الاستثمارية التي تنعكس حتماً على العملية الإنتاجية"، لافتاً إلى أن "النفقات الجارية تشكل ما نسبته 74.62% من إجمالي النفقات العامة".

ويضيف أن "حجم النفقات الاستثمارية لا يزيد على أكثر من 25.38% من إجمالي النفقات العامة، مع العلم أن العراق يعاني من انهيار شبه كامل، أي انه بحاجة إلى استثمارات كبيرة تعالج الانهيار وتسهم في وضعه على طريق التنمية والتقدم".

ويؤكد "ستتم تغطية العجز المخطط له في الموازنة الاتحادية بواسطة قروض داخلية وخارجية"، لافتاً إلى أن "أغلب النفقات الإجمالية هي نفقات استهلاكية وليست إنتاجية وهذا ما يجعل الأجيال اللاحقة تتحمل عبء قروض الأجيال الحالية".

ويلفت إلى أن "نسبة النفقات الإجمالية في الموازنة العامة لم ترتقِ إلى مؤشرات التنمية البشرية، خصوصاً قطاعات التربية والتعليم والصحة فهي لم تصل إلى مستوى الطموح، مع العلم أن هذه المؤشرات أخذت دوراً كبيراً على مستوى العالم".

ويوضح أن "حصة وزارتي التربية والتعليم العالي تشكل ما نسبته 3.72%من إجمالي الإنفاق العام كما نلاحظ أيضا أن حصة وزارة الصحة والبيئة من إجمالي الإنفاق العام كانت تشكل نسبة متواضعة وهي 1.98% مقارنةً مع انتشار الإمراض بفعل الحروب وغيرها".

ويتوقع النائب عن محافظة كربلاء أن "تحسم اللجنة المشتركة المكونة من الحكومة والبرلمان خلال الأسبوع المقبل استكمال مراجعة جميع فقرات قانون الموازنة من اجل تقديمها للقراءة الأولى والثانية في مجلس النواب"، مشيرا إلى أن "رئيس الحكومة يضغط على الكتل البرلمانية لتمرير قانون الموازنة قبل التصويت على الوزراء الثمانية".

 

ويتحدث القيادي في منظمة بدر عن أبرز التغييرات المتوقع حصولها على قانون الموازنة الاتحادية بالقول إن "موازنة إقليم كردستان سيتم تعديلها إلى 13 % مع زيادة في احتساب سعر برميل النفط إلى ستين دولاراً من أجل تفادي عجز الموازنة المتوقع".

ويضيف أن "من الأمور التي ستتغير في قانون الموازنة العامة هي مخصصات الأمن والدفاع التي تقدر بـ19% من حجم الموازنة الكلي، في حين إن التريبة والتعليم لا تتجاوز الـ(3%)، والزراعة والصناعة (1%)"، مشددا على ان "اللجنة المشتركة ستقوم بتخفيض موازنة الأمن والدفاع إلى ما نسبته 12%".

وبلغت قيمة الموازنة الاتحادية للعام الحالي 2018، 104 تريليونات دينار (88.1 مليار دولار)، فيما قدرت الإيرادات بـ 91.6 تريليون دينار (77.6 مليار دولار)، فيما بلغ العجز 12.4 تريليون دينار (10 مليارات دولار).