ايران والسعودية تدينان التفجير الاخير في تكريت

2018/11/19 01:18:09 م    
ايران والسعودية تدينان التفجير الاخير في تكريت

نيونيوز/ بغداد

أدانت كل من السعودية وايران، الاثنين، التفجير الأخير الذي شهدته مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين، وجددتا وقوفهما مع العراق ضد الإرهاب.

وانفجرت سيارة مفخخة، مساء الاحد، مقابل مطعم الفلوجة في شارع الاطباء وسط تكريت مركز محافظة صلاح الدين، ما ادى الى مقتل خمسة اشخاص واصابة 16 اخرين بجروح متفاوتة.

وقالت الخارجية السعودية، في بيان اطلعت عليه (نيونيوز)، "ندين ونستنكر بشدة انفجار سيارة مفخخة في مدينة تكريت العراقية"، مضيفة انها تتقدم "بالعزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب جمهورية العراق الشقيق".

وتابعت الخارجية السعودية "نجدد التأكيد على وقوفنا وتضامننا مع جمهورية العراق الشقيقة ضد الإرهاب والتطرف".

وفي السياق ذاته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي إن "فلول الارهابيين التكفيريين الذي خسروا موقعهم وقواعدهم في ظل مقاومة الشعب العراقي يحاولون من خلال اعتداءاتهم الانتحارية الارهابية العمياء زعزعة الامن في العراق والانتقام من الشعب المقاوم لهذا البلد".

وأضاف قاسمي، في تصريح صحافي نشرته وسائل اعلام إيرانية وتابعته (نيونيوز)، "انها لن تفت في عضد وارادة العراق حكومة وشعبا في حربها بلا هوادة لاجتثاث هذا الورم السرطاني".

واستنكر ممثل الامم المتحدة في العراق (يونامي) يان كوبيش، التفجير ودعا إلى تركيز كافة الجهود لمكافحة خلايا الإرهابيين النائمة.