مكتب رئيس الجمهورية يقع في "خطأ بروتوكولي" مع خامنئي

2018/11/20 10:28:59 ص    
مكتب رئيس الجمهورية يقع في  خطأ بروتوكولي  مع خامنئي

نيونيوز/ بغداد

وقع المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية بخطأ بروتوكولي بعد يوم واحد من زيارة برهم صالح الى طهران ولقائه القادة الإيرانيين وفي مقدمتهم خامنئي وروحاني وظريف واخرين.

ونشر الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية خبرا عن لقاء برهم صالح بخامنئي الذي تم وصفه بأنه " المرشد الأعلى للثورة الإسلامية"، في إشارة الى آية الله علي خامنئي قائد الثورة الايراني.

ورأى مراقبون ان المكتب الإعلامي وقع في خطأ بروتوكولي عندما استخدم التوصيفات الصحفية "المرشد الأعلى" التي تطلقها الصحافة العربية والغربية على خامنئي بدلاً من التقيّد باستخدام "قائد الثورة الإسلامية الإيرانية" وهي الصفة الرسمية لاعلى مسؤول إيراني.

واعتبر المراقبون ان على المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء التقيّد بالمخاطبات والصفات الرسمية لقادة وزعماء الدول التي يزورها او يلتقيها او يراسلها رئيس الجمهورية، محذرين من ان تجاوز البروتوكول الرسمي، الذي تحرص الدول على التمسك به، والانسياق وراء الصياغات الصحفية الجاهزة من شأنها إيقاع العراق بأزمة دبلوماسية.

وعزا المراقبون هذا "الخطأ البروتوكولي" الى الارتباك الذي يشهده المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية وعدم المام الفريق الجديد بالسياقات الرسمية في التخاطب بين الدول المسؤولين.

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح زار طهران، السبت والتقى قائد الثورة الإيرانية اية الله علي خامنئي ورئيس الجمهورية حسن روحاني، بالإضافة الى رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني، ووزير الخارجية جواد ظريف، ورئيس مجلس الامن القومي الإيراني علي خامنئي.