استدعاء أكثر من 30 ضابطا للتحقيق بأسباب حرائق البصرة في احتجاجات الصيف الماضي

2018/11/20 06:56:33 م    
استدعاء أكثر من 30 ضابطا للتحقيق بأسباب حرائق البصرة في احتجاجات الصيف الماضي

نيونيوز/البصرة

كشف مصدر أمني مطلع عن تشكيل مجلس تحقيقي بحق أكثر من 34 ضابط في شرطة البصرة بتهمة التخاذل عن حماية مبنى المحافظة والقنصلية الإيرانية ومقرات الأحزاب خلال فترة التظاهرات والتي تعرضت للحرق خلال تظاهرات الصيف الماضي.

وذكر المصدر والذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في تصريح لـ(نيونيوز)، "انه ورغم التزامنا بأوامر قائد شرطة البصرة السابق جاسم السعدي بالانسحاب من مبنى المحافظة وتسليم المسؤولية لقوات الرد السريع قبل يومين من حادثة الاقتحام الان ان هناك إصرار على تحميلنا مسؤولية عدم حماية مبنى المحافظة وكأنه ثمن لعدم اطلاقنا النار على المتظاهرين".

وأكد المصدر على استغرابه، "من عدم فتح تحقيق بملف قتل المتظاهرين ومحاسبة الجهات التي أمرت بإطلاق النار على المدنيين لكن يبدو أن المقرات الحكومية أكثر أهمية من حياة المواطنين".

وأوضح "ان اللجنة التحقيقية لم تستدعِ قائد شرطة البصرة السابق جاسم السعدي ولا قائد عمليات البصرة السابق جميل الشمري رغم مسؤوليتهم الكبيرة اتجاه ما حدث خلال التظاهرات وهم كانوا يوجهون القطاعات العسكرية".

وأضاف" ان أكثر من 34 ضابط الان يواجهون تهم التخاذل وعدم ردع المتظاهرين من اقتحام مبنى محافظة البصرة والقنصلية الإيرانية ومقرات الاحزاب وربما سيتم احالتهم للمحاكم العسكرية ثمن تعاملهم السلمي مع المتظاهرين على حد قوله.

وشهدت البصرة في الصيف الماضي تظاهرات واحتجاجات واسعة شملت مناطق واسعة من المدينة، على سوء الخدمات وقلة فرص العمل وتلوث المياه، والتي أدت التظاهرات فيما بعد لحرق عدد من مؤسسات الدولة إضافة لعدد من مقرات الأحزاب والقنصلية الايرانية.