بالوثيقة.. هكذا تملّك زيباري عقاراً تابعا لمهندس البطاقة التموينية

2018/11/21 01:13:04 م    
بالوثيقة.. هكذا تملّك زيباري عقاراً تابعا لمهندس البطاقة التموينية

نيونيوز/ بغداد

كشفت وثائق حصلت عليها (نيونيوز)، الأربعاء، عن مراسلات تبادلها وزير الخارجية السابق هوشيار زيباري مع محمد مهدي صالح الذي شغل منصب وزير التجارة في عهد النظام السابق، وتركزت حول مطالبة الأخير بعقار تمت مصادرته بعد 2003 وتم تخصيصه للوزير الكردي.

وقال زيباري في رسالة موجهة لصالح، ومؤرخة بتاريخ 13 / 4 / 2014، انه "اعلمكم ان القطعة تعود الى وزارة المالية استنادا الى قرار مجلس الحكم المرقم 76 لسنة 2003، وسبق لمجلس الوزراء ان قرر تخصيص قطع أراضي لجميع الوزراء وخصص القطعة أعلاه لنا".

وأضاف زيباري ان "ما حصل بينكم وبين الشخص المشتري من بيع وشراء كان مخالفا للتخصيص القانوني لتلك القطعة ولا علاقة او مسؤولية قانونية لنا بذلك". وختم "لذا لا نتحمل مسؤولية ما حدث، وان لم تكن لنا أطماع  او حقوق في أملاك الغير".

بدوره ردّ وزير التجارة في عهد النظام السابق، والمعروف بمهندس البطاقة التموينية، في كتاب حمل تاريخ 19 / 5 / 2014 ما نصه: ان "لقد منح مجلس الوزراء حق رفع المصادرة والحجز عن عقار سكني واحد للمشمولين بقراري مجلس الحكم 76 و 88".

وأضاف محمد مهدي صالح ان "ابرامي لعقد قطعة الأرض المرقمة 168/89 عوينات – كاظمية كان قانونيا ومستندا لأحكام قرار مجلس الوزراء وبفترة سبقت بكثير تخصيص القطعة لكم"، مشيرا الى ان "تخصيص القطعة المذكورة لمعاليكم قد عطل تمتعي بالحق الممنوح لي من قبل مجلس الوزراء وألحق ضررا بي وبالمشتري"ز

ونوه وزير التجارة الى ان "تملكي للقطعة السكنية المذكورة أعلاه وهي الوحيدة التي امتلكها في بغداد تم من خلال القرعة التي تمت لعدد كبير من المسؤولين".