نائب عنها: نينوى تشهد أوضاعا شبيهة بما قبل ظهور داعش

2018/11/21 02:13:18 م    
نائب عنها: نينوى تشهد أوضاعا شبيهة بما قبل ظهور داعش

نيونيوز/ بغداد
طالب حسن الجبوري النائب عن محافظة نينوى، الأربعاء، من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بمتابعة الملف الأمني في المحافظة لما تشهده من تدهور أمني وفساد مالي وإداري داخل دوائرها الحكومية.

وقال الجبوري في مؤتمر صحفي حضرته (نيونيوز)، ان "خلال الأيام القليلة الماضية بدأت هناك ريبة من ظهور أنشطة إجرامية في المحافظة شبيهة بالأنشطة الاجرامية التي سبقت ظهور داعش".
وذكر الجبوري خلال المؤتمر الصحفي عدة أمور "تتجاهلها الدولة اتجاه نينوى وأهل نينوى" وبين ان أهم تلك الأمور هي "ابعاد اهل نينوى عن حماية أنفسهم بأنفسهم وان وجدت مثل هذه الحماية، فهي هامشية وفي مناطق محددة، وعليها استفهامات كثيرة".
وتابع النائب عن محافظة نينوى "قوات الشرطة لا تزال لا تتجاوز الثلث عن العدد الذي كانت عليه قوات الشرطة قبل احتلال داعش للمحافظة"، مضيفا "هناك أساليب استفزازية ضد المواطنين في المحافظة لا تقل عن الاساليب التي استخدمت معهم قبل احتلال داعش، وربما كانت احدى أسباب ظهور داعش، من تعميم شبهة الإرهاب على معظم أبناء المحافظة".
وبين الجبوري "لم تصرف أغلب مستحقات الموظفين الى غاية الان بذريعة التدقيق الأمني، ناهيك عن طوابير المواطنين أمام أبواب الدوائر الحكومية بصيغة مذلة".
كما أشار الجبوري الى "تفشي ظاهرة الفساد في كثير من دوائر الدولة التي أثقلت كاهل المواطن وتفقده الامل بالحياة الحرة الكريمة".