أحد مؤسسي الدعوة: هذه حقيقة انسحاب الصدر من الحزب

2018/11/21 03:54:41 م    
أحد مؤسسي الدعوة: هذه حقيقة انسحاب الصدر من الحزب

نيونيوز / متابعة

كشف أحد مؤسسي حزب الدعوة ملابسات انسحاب المرجع الشهيد محمد باقر الصدر من الحزب الذي شارك في تأسيسه نهاية عقد الخمسينات، واسهم في التنظير له.

وقال طالب الرفاعي، وهو أحد المؤسسين الأوائل للحزب، خلال ندوة أقامها (مركز الامام الصادق) في مدينة النجف، انه "وهناك شبهة تقول ان السيد الشهيد الصدر قد انسحب من دعم حزب الدعوة الاسلامية بعدما طلب منه السيد المرجع الحكيم ذلك".

وأضاف الرفاعي بالقول "الا ان هذا الانسحاب – من وجهة نظري – كان تكتيكيا ولم يكن فعليا فهو لا يزال (هكذا) يفكر في كيفية الولوج في التنظيمات الدولية مع وجود المعسكرين السوفيتي الشرقي والامريكي الغربي، وكان يؤمن انهم لن يتركوننا وشأننا".

وكان الرفاعي يتحدث في الندوة عن تاريخ مدينة النجف وتاريخ الحركة الإسلامية ودور المرجعيات الدينية في التصدّي للمدّ اليساري في النصف الأول من القرن الماضي.

وأكد الرفاعي ان المرجع محمد باقر الصدر هو من اقترح اسم (الدعوة الإسلامية) للحزب الوليد.